بيان مشترك بين ايران وسوريا

شددت الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والجمهوريه العربيه السوريه خلال بيان مشترك صدر في ختام زياره الرئيس السوري بشار الاسد الي طهران شددتا علي ضروره توحيد الصف الاسلامي لمواجهه الاخطار التي تواجه الامه الاسلاميه.

وجاء في البيان المشترك ان زياره الرئيس السوري بشار الاسد الي طهران والمحادثات التي اجراها مع القياده الايرانيه علي اعلي المستويات اتسمت بالمحبه والصداقه حيث اعرب الجانبان عن سرورهما ازاء تنامي العلاقات الثنائيه مشددان علي ضروره تعزيز هذه العلاقات.
كما شدد الطرفان علي ضروره اقامه اجتماع اللجنه الاقتصاديه المشتركه المزمع عقدها في طهران وعلي اعلي المستويات.
وشدد الجانبان علي حق كل الدول الموقعه علي اتفاقيه الحد من انتشار الاسلحه النوويه"NPT" في استخدام الطاقه النوويه للاغراض السلميه ومن هذا المنطلق فان ايجاد اي تمييزبين الدول الموقعه علي الاتفاقيه يعتبر امرا مرفوضا وعلي هذا الاساس فان من حق ايران المشروع ان تمتلك الطاقه النوويه للاغراض السلميه.
ويعتقد الطرفان ان موضوع نشاطات ايران النوويه ينبغي ان تحل عبر الوكاله الدوليه للطاقه الذريه والسبل الديبلوماسيه دون اي شروط مسبقه.
وشدد الطرفان علي ضروره جعل الشرق الاوسط خاليه من اسلحه الدمار الشامل ويدعوان المجتمع الدولي الي اخذ الاخطار الناجمه عن الاسلحه النوويه التي يمتلكها الكيان الصهيوني بعين الاعتبار لانها تشكل خطرا علي امن المنطقه والعالم.
وندد الطرفان باعتداءات الكيان الصهيوني حيث شددت الجمهوريه الاسلاميه علي حق سوريا في اسعاده الجولان المحتل حتي حدود الرابع من حزيران عام سبعه وستين .
وحول لبنان شدد الجانبان علي ضروره الوحده و الوفاق بين كل التيارات في هذا البلد مشددان علي حق لبنان في استعاده كل اراضيه المحتله و انهاء اعتداءات الكيان الصهيوني .
كما اشار البيان الي الاتفاق الذي تم التوصل اليه قاده الفصائل الفلسطينيه في اجتماع مكه معربان عن دعمهاما لعوده اللاجئين الفلسطينيين الي بلادهم واقامه دوله مستقله .
وندد ت ايران وسوريا باعتداءات الكيان الصهيوني علي المسجد الاقصي وتخريب هذا المعلم الاسلامي وتهويد القدس داعيان المجتمع الدولي و منظمه الموتمر الاسلامي لاتخاذ التدابير اللازمه لمنع الكيان الصهيوني من تخريب المسجد الاقصي.
كما اعرب الطرفان عن دعمهما لوحده واستقلال العراق  مشددان علي ضروره خروج قوات الاحتلال من هذا البلد وتحقيق المصالحه بين كل الاطراف في العراق .
ودعا الجانبان قاده الدول الاسلاميه الي تكريس جهودهم لمواجهه الاخطار التي تواجه الامه الاسلاميه وتوحيد الصف الاسلامي لدرء هذه الاخطار./انتهي/

رمز الخبر 449852

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =