أميرعبداللهيان: إيران تدعم الصين الواحدة /على أمريكا ان تكون واقعيا تجاه اقتراحات إيران

أكد وزير الخارجية الايراني على الحاجة إلى رد فعل واقعي للولايات المتحدة على المقترحات البناءة للجمهورية الإسلامية الايرانية بشأن مختلف القضايا من أجل التوصل إلى اتفاق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه ناقش وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان خلال اتصال هاتفي مع نظيره الصيني وانغ يي القضايا الثنائية والإقليمية والدولية بما في ذلك زيادة العلاقات الاقتصادية والتجارية والمفاوضات لرفع العقوبات.

وأكد وزير خارجية بلادنا، أثناء وصفه المحادثة الهاتفية الأخيرة بين رئيسي البلدين بأنها مفيدة وبناءة ونقل تحيات حجة الإسلام رئيسي إلى نظيره الصيني، على تضافر الجهود بين المسؤولين الإيرانيين والصينيين لمتابعة وتنفيذ الاتفاقيات الثنائية وايضا دعا نظيره الصيني لزيارة طهران.

وفي إشارة إلى التطورات في منطقة جنوب شرق آسيا وإدانة سلوك أمريكا تجاه بكين، أكد وزير خارجية بلادنا: إن الجمهورية الإسلامية الايرانية تتمسك بمبدأ الصين الواحدة، وفقًا للسجلات التاريخية وبسبب دعم الاستقرار الإقليمي.

وأشار أمير عبد اللهيان، في معرض إشارته إلى الجهود النشطة التي يبذلها الجانب الإيراني للتوصل إلى اتفاق مستقر وقوي، إلى الحاجة إلى استجابة واقعية من الولايات المتحدة للمقترحات البناءة التي قدمتها الجمهورية الإسلامية الايرانية بشأن مختلف القضايا من أجل تنفيذ الاتفاق جيد وقوي.

ومن جانب اخر اكد وزير الخارجية الصيني أثناء نقله تحيات الرئيس الصيني إلى حجة الإسلام رئيسي، على تطور العلاقات الثنائية بما يتفق مع مصالح البلدين ورفض الأحادية في العلاقات الدولية ودعم مصالح الدول النامية.

ومع تقديره لمواقف إيران فيما يتعلق بوحدة أراضي الصين، أشار وانغ يي إلى معارضة جزء كبير من المجتمع الدولي للتدخل الأمريكي في الشؤون الداخلية للدول.

كما أعلن وزير الخارجية الصيني دعمه لاستمرار المحادثات النووية وأعرب عن أمله في أن يؤدي المسار الدبلوماسي إلى اتفاق جيد وقوي.

كما أكد على أهمية التشاور المستمر والوثيق بين سلطات البلدين. ووصف وانغ يي مواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المفاوضات بأنها منطقية وحكيمة.

/انتهى/

رمز الخبر 1925717

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha