عبداللهيان يأمل في اقرار القانون الشامل للإيرانيين المقيمين في الخارج

قال وزير الخارجية الايرانية انه يامل بان بتنفيذ مشروع القانون الشامل المقترح للإيرانيين في الخارج عبر موافقة نواب مجلس الشورى الإسلامي وأن يؤدي ذلك إلى تسهيل حل قضايا ومشاكل الرعايا الإيرانيين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه عقد الاجتماع التنسيقي لأمناء مجموعات العمل المتخصصة بالمجلس الأعلى لشؤون الإيرانيين في الخارج، اليوم (الثلاثاء)، برئاسة وزير الخارجية حسين أميرعبداللهيان ونائب رئيس المجلس الأعلى وبحضور أمناء مجموعات العمل وممثلي الوزارات والاجهزة المعنية.

وقدم أمناء مجموعات العمل المتخصصة بالمجلس الأعلى في هذا الاجتماع تقريراً عن أحدث إجراءاتهم وخططهم في مجال تسهيل الخدمات التي يمكن تقديمها للإيرانيين في الخارج والدعم القانوني والقضائي وباقي المجالات. واقترح المشاركون في هذا الاجتماع حلولاً لتحديد مجالات جديدة لخدمة الإيرانيين في الخارج من أجل تعزيز الهوية الوطنية والتضامن والحفاظ عليها.

وقال وزير الخارجية ونائب رئيس المجلس الأعلى لشؤون الإيرانيين في الخارج ، في إشارة إلى العزيمة الجادة للحكومة وتاكيدات رئيس الجمهورية: نأمل أن يسهم اقرار مشروع القانون الشامل المقترح للإيرانيين بالخارج بدعم نواب مجلس الشورى الإسلامي وتنفيذذه في توفير تسهيلات خاصه على صعيد حل قضايا ومشاكل الإيرانيين.

وفي إشارة إلى ضرورة تعزيز اواصر ارتباط الإيرانيين بالوطن الأم والحفاظ على الهوية الإيرانية من خلال تعليم وتطوير الخط واللغة الفارسية خاصة للجيلين الثاني والثالث ، أعرب وزير الخارجية عن ارتياحه ازاء الإجراءات المتخذة لتسهيل تنقل المشمولين بخدمة العلم وشدد على ضرورة معالجة هواجس الإيرانيين في الخارج في هذا الصدد.

وبدوره قدم غلام علي حدادعادل ، عضو المجلس الأعلى للإيرانيين بالخارج ، في هذا اللقاء ، ايضاحات حول نشر اللغة الفارسية وقدرات مؤسسة سعدي في هذا المجال.

/انتهى/

رمز الخبر 1925957

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha