أمير عبداللهيان: إيران بذلت جهودا كبيرا في الحكومة الجديدة لرفع الحظر ونمر بالمراحل النهائية

اكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان أن قضية مفاوضات إلغاء الحظر ستحل إذا ما تصرف الجانب الأميركي بواقعية .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أضاف وزير الخارجية خلال لقائه رئيس زنجبار، حسين علي مويني اليوم الجمعة: بذلنا جهودا كبيرا في الحكومة الجديدة لرفع الحظر عن إيران ونمر بالمراحل النهائية من العمل، معتبرا: إذا ما تحلت واشنطن بالواقعية فيمكننا التوصل لحل لتحقيق الاتفاق النووي.

والتقى أمير عبداللهيان الذي يتواجد حاليا في زنجبار ضمن جولته الأفريقية برئيس زنجبار، حسين علي مويني وتباحث معه العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وصرح وزير الخارجية أن إيران تحتل المرتبة الخامسة في مجالات مثل الطب والمعرفة، معربا عن استعداد إيران لنقل هذه التقنيات إلى زنجبار بناء علی تأكيد قائد الثورة الإسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي على ضرورة تعزيز التفاعل مع الدول الأفريقية ومساعدتها.

وأشار إلى قدرات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجالات الطب،والزراعة، والتعليم الطبي، ومصايد الأسماك وقال إن إيران لديها تكنولوجيا عالية في مجال إنتاج الكهرباء واستخدام الطاقة الشمسية.

کما أشار إلى المركز الأول لإيران في العالم من حيث احتياطيات النفط والغاز وقال: نحن مستعدون للتعاون مع زنجبار في مجال استخراج النفط والغاز .

كما أعلن أمير عبد اللهيان عن تقديم منح دراسية لطلاب من زنجبار.

واقترح تشكيل لجنة اقتصادية مشتركة بين إيران وزنجبار وإقامة معارض اقتصادية ـ صناعية متخصصة في البلدين، داعيا إلی توسيع التبادلات العلمية والأكاديمية والدبلوماسية البرلمانية بينهما.

وأشار إلى إمكانية إبرام عقد التوأمة بين مدن إيران وزنجبار.

ودعا أمير عبد اللهيان رئيس زنجبار لزيارة إيران خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، مضيفا: نخطط لزيارة رئيس الجمهورية آية الله السيد إبراهيم رئيسي إلى تنزانيا خلال العام المقبل.

من جانبه أعرب رئيس زنجبار حسين علي مويني عن تقديره لدعوة رئيسي لزيارته إلی إيران وقال: التجارة والاستثمار مع إيران يهمنا، ولدينا الكثير من القدرات في الصناعات البحرية والصيد البحري.

وأعلن استعداد بلاده للتعاون مع إيران في مختلف المجالات کاستخراج النفط والغاز، وإنشاء حدائق تكنولوجية ، والزراعة ، والتعليم ، وبناء السدود ، وبناء الطرق وغیرها من المجالات.

وأشار إلی زیارته إلى إيران خلال فترة عمله في وزارة الدفاع وقال: صناعة الدفاع الإيرانية متطورة للغاية.

وبدأ وزير الخارجية "حسين أمير عبداللهيان"، الاثنين الماضي، محطات جولته الأفريقية بزيارة العاصمة المالية "باماكو".

ويزور أمير عبداللهيان، أفريقيا لأول مرة بعد تسلم حقيبة الخارجية في حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

/انتهى/

رمز الخبر 1926175

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha