بعد سقوط 35 قتيلا بتفجير في كابل.. أفغانيات يتظاهرن ضد "إبادة" الهزارة

تظاهرت عشرات الأفغانيات من قومية الهزارة في كابل، اليوم السبت، بعدما أسفر تفجير انتحاري وقع قبل يوم عن مقتل 35 شخصا، معظمهم نساء من هذه الأقلية الأفغانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه هتفت نحو 50 امرأة "أوقفوا إبادة الهزارة، ليست جريمة بأن تكون شيعيا"، بينما شاركن في مسيرة مرت من أمام مشفى دشت البرشي الذي نقل إليه عدد من ضحايا الاعتداء.

ورفعت المتظاهرات اللواتي ارتدين حجابا أسود اللون، لافتات كتب عليها "توقفوا عن قتل الهزارة".

وقالت المتظاهرة فرزانه أحمدي (19 عاما): "استهدف هجوم الأمس الهزارة وفتيات الهزارة" على وجه الخصوص. وأضافت "نطالب بوقف هذه الإبادة. نظمنا التظاهرة للمطالبة بحقوقنا".

وتجمعت المتظاهرات لاحقا أمام المستشفى، ورددن شعارات تحت أنظار عشرات المسلحين من حركة طالبان، والذين حمل بعضهم قاذفات صواريخ (آر بي جي).

وفجر انتحاري نفسه أمس الجمعة في مركز تعليمي في كابل، بينما كان مئات الطلاب يجرون امتحانات الدخول إلى الجامعات، في حي دشت البرشي.

ويعد الحي الواقع في غرب العاصمة جيبا تقطنه غالبية شيعية، تضم أفرادا من أقلية الهزارة المضطهدة تاريخيا في أفغانستان، والتي استهدفت بهجمات كانت من بين الأكثر دموية في السنوات الأخيرة.

وأعلنت الأمم المتحدة المتحدة، اليوم السبت، أن حصيلة القتلى بلغت 35 شخصا بينما بلغ عدد الجرحى 82. ولم تعلن أي مجموعة بعد مسؤوليتها عن اعتداء الجمعة.

لكن تنظيم الدولة الإسلامية يكفر الشيعة، وسبق أن أعلن مسؤوليته عن اعتداءات في المنطقة استهدفت فتيات ومدارس ومساجد.

/انتهى/

رمز الخبر 1926872

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha