علي أكبري: قائد الثورة أمر بالتحقيق الدقيق في الأحداث الاخيرة في سيستان وبلوشستان

قال رئيس الوفد المبعوث من قبل قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي(مدظله العالي) الى محافظة سيستان وبلوشستان أنه امر سماحته بالتحقيق الدقيق حول الأحداث الأخيرة في المحافظة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه خلال لقائه عبدالحميد اسماعيل زهي امام الجماعة لاهل السنة في مدينة زاهدان صرح حجة الاسلام محمد جواد حاج علي أكبري رئيس الوفد المبعوث من قبل قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي( مد ظله العالي) الى سيستان وبلوشستان أنه لن يتم التسامح مع المجرمين والمسببين لإنعدام الأمن في سيستان وبلوشستان ولكن سيتم إطلاق سراح المتأثرين بالأجواء المثيرة.

وأضاف: أنه طلب قائد الثورة التصرف مع القضية على اساس ما تم الحصول عليه من الوقائع وقد اتخذت قرارات في المجلس الأعلى للأمن القومي وفقا للتحقيقات التي جرت على هذا الاساس.

وأكد: أن هذه القرارات كانت مبنية على نفس التحقيقات وحول مايتعلق بأحداث زاهدان و بعض المدن الأخرى يجب أن تكون نظرتنا أكثر شمولية.

وتابع بالقول: وفقا لما وجه قائد الثورة الاسلامية سيعتبر الموتى الأبرياء شهداء و الذين اصيبوا ابرياء سيفتح لهم ملفا في مؤسسة الشهيد.

وأكد في نفس الوقت أنه لن يكون هناك أي تسامح مع الذين قاموا بزعزعة الأمن و ارتكاب الجريمة و سيتم معاقبتهم و محاكمتهم لأن أمن المجتمع خط احمر في جميع الحكومات.

وقال: أن هناك كان بعض الاشخاص يقومون بتحريض الناس و حساباتهم منفصلة فإذن عليهم أن يعتذروا و يصلحوا أخطائهم فيما جرى.

/انتهى/

رمز الخبر 1927920

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha