أمير عبد اللهيان يؤكد على وقف إهانة المقدسات الإسلامية منها المسجد الاقصى

طالب وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان خلال اتصال هاتفي مع نظيره الكويتي الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح، بتشكيل آلية قانونية لوقف إهانة المقدسات الإسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قد بحث وزير خارجية بلادنا مع وزير خارجية الكويت تطور العلاقات الثنائية والإقليمية والدولية، بما في ذلك علق على الصهاينة لتدنيس المسجد الأقصى في الآونة الأخيرة واهانة المجلة الفرنسية للمرجعية الدينية .

ودعا وزير خارجية بلادنا، في هذا الاتصال الهاتفي، في معرض إدانته لما يقوم به الصهاينة من إهانة وتدنيس للمسجد الأقصى، إلى التنسيق والعمل المشترك للدول الإسلامية من أجل الحفاظ على التراث التاريخي والإسلامي. وأكد على الوضع القانون للمسجد الأقصى وتشكيل آلية قانونية في هذا الصدد لوقف إهانة الأماكن الإسلامية المقدسة.

وأكد أمير عبد اللهيان مرة أخرى على ضرورة تعزيز التعاون الإقليمي في اتجاه السلام والاستقرار في المنطقة.كما رحب باجتماع البيئة البحرية القادم المعروفة باسم ROPME التي تستضيفها الكويت.

ومن جانب اخرأكد الشيخ سالم عبد الله الجابر الصباح وزير خارجية الكويت، في هذا الاتصال الهاتفي، مرة أخرى على موقف الحكومة الكويتية الثابت تجاه القضية الفلسطينية، وأدان بشدة ما قام به الكيان الصهيوني مؤخرا من تدنيس لكرامة المسجد الاقصى.

ورحب وزير خارجية الكويت باقتراح ومبادرة الجمهورية الإسلامية الايرانية بشأن العمل المنسق لمنظمة التعاون الإسلامي لوقف الأعمال المهينة للكيان الصهيوني التي تعرض السلام والاستقرار في المنطقة للخطر.

كما أشار وزير خارجية الكويت إلى التاريخ الأسود لمجلة شارلي إيبدو في إهانة نبي الإسلام (صلى الله عليه وسلم)، ورفض ما قامت به المجلة الفرنسية من إهانة، واعتبر إهانة المرجعية الدينية إهانة لجميع المسلمين.

وأكد الطرفان في هذه المكالمة على تعزيز العلاقات الثنائية ورحبا بالاجتماع القادم للمفوضية العليا للتعاون المشترك بين البلدين.

/انتهى/
رمز الخبر 1929505

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha