تحقيق إخباري یكشف الرفض الشعبي في الإمارات والبحرين لاتفاقيات "التطبيع"

 أظهر نتائج تحقيق إخباري نشرته وكالة أنباء (AP)، أرقاما تُكشف الرفض الشعبي في الإمارات والبحرين، لاتفاقيات "التطبيع"

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أظهر تحقيق إخباري نشرته وكالة أنباء (AP)، أرقاما تُكشف الرفض الشعبي في الإمارات والبحرين، لاتفاقيات "التطبيع" التي وقعتها حكومتي البلدين مع كيان الاحتلال .

ووفق التحقيق، فإن 1600 "سائح" إماراتي زاروا الكيان الصهيوني منذ رفع قيود فيروس كورونا العام الماضي، في حين بلغ عدد الصهاينة الذين زارواهذه الدولة منذ توقيع اتفاقيات "أبراهام" قبل حوالي عامين أكثر من نصف مليون.

وبحسب التحقيق، فإن وزارة السياحة صهيونية لم تحدد عدد السياح من البحرين الذين زاروا الكيان الصهيوني نظرًا لكونه ضئيلًا للغاية. كما جاء في هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية.

وعلى الرغم من ارتفاع حجم التجارة الثنائية بين الإمارات والكيان الصهيوني من 11.2 مليون دولار في عام 2019 إلى 1.2 مليار دولار العام الماضي، فقد تراجعت شعبية الاتفاقيات في الإمارات والبحرين، وفقًا لمسح أجراه معهد واشنطن.

/انتهی/

رمز الخبر 1929784

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha