المدلل يدعو الدول العربية والإسلامية لمقاطعة السويد على خلفية السمحاح لمتطرف بتدنيس القرآن الكريم

طالب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل، اليوم الأحد حكومة السويدية بالاعتذار للعرب والمسلمين، بعد قيام أحد المتطرفين بحرق نسخة من المصحف الشريف أمام مبنى سفارة الجمهورية التركية في العاصمة السويدية ستوكهولم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل، أكد في تصريحٍ خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، إدانته ورفضه لقيام المتطرفين بحرق نسخة من القرآن الكريم، معتبراً أن دولة السويد التي لا تملك حضارة، أن تظهر نفسها بالإساءة للإسلام واستفزاز المسلمين.

وشدد القيادي المدلل على ضرورة، قيام السويد بمحاسبة مرتكبي هذه الجريمة في حق الإسلام والمسلمين، وايقاف كافة الاستفزازات بحق المسلمين، ومحاكمة المتطرفين الذين وصفهم بالشاذين، فكرياً، وأن يتم محاكمتهم بصورة عاجلة.

وطالب، الدول العربية والإسلامية بمقاطعة السويد في حال لم يتم محاكمة المتطرفين، وسحب السفراء العرب والمسلمين من دولتهم، وطرد السفراء السويد من الأراضي العربية والإسلامية.

وشدد القيادي المدلل، على ضرورة احترام مشاعر العرب والمسلمين، وكافة الحريات، خاصةً العقائدية منها.

وكانت السلطات السويدية قررت السماح لزعيم حزب الخط المتشدد الدانماركي اليميني المتطرف راسموس بالودان، بحرق نسخة من المصحف الشريف أمام مبنى السفارة التركية في ستوكهولم السبت.

ويشار إلى أن السياسي اليميني المتطرف بالودان يقوم بأعمال استفزازية عبر حرق نسخ من القرآن الكريم في مختلف مدن الدانمارك منذ عام 2017.

انتهى/

رمز الخبر 1929985

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha