رئيس منظمة تعبئة المستضعفين: إيران اليوم قوة دفاعية وعسكرية لايمكن قياسها بالعهد السابق أبداً

أكد رئيس منظمة تعبئة المستضعفين العميد غلام رضا سليماني ان ايران الاسلامية اصبحت اليوم بلدا حصل على تقنية اطلاق الاقمار الصناعية، وولى ذلك اليوم الذي كانت فيه بريطانيا وأميركا تحددان الدور الذي يجب أن تؤديه ايران التي اصبحت اليوم قوة دفاعية وعسكرية لايمكن قياسها بالعهد السابق أبدا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أشار المسؤول الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي في محافظة زنجان اليوم الاربعاء الى الانجازات التي حققتها قوات حرس الثورة الاسلامية ومنظمته بمافيها افتتاح 442 مشروعا لإزالة الحرمان في هذه المحافظة، وقدم أحر التهاني والتبريكات بمناسبة حلول ذكرى انتصار الثورة الاسلامية.

وتابع قائلا: انه يتحدث في مدينة يعتبر أهاليها مظهرا واضحا لإمتلاك الروح الثورية والمقارعة للاستكبار العالمي في ايران، حيث أنه شاهد وباقي المسؤولين مواقفهم المشرفة والتضحيات التي قدموها في مرحلة الثورة والدفاع المقدس (حرب صدام على ايران 1980-1988).

وشدد على أن أهالي محافظة زنجان ومسؤوليها بذلوا جهودا كبيرة للغاية من اجل سمو وشموخ النظام الاسلامي في ايران، معربا عن بالغ شكره للتعاون القائم بين مختلف الأجهزة في المحافظة وقوات حرس الثورة الاسلامية وتعبئة المستضعفين لتحقيق هذا الهدف.

وأشار الى انتصار الثورة الاسلامية في عام ١٩٧٩ والى الانجازات الكثيرة التي حققها النظام الاسلامي بعد الاطاحة بالنظام البهلوي وخروج ايران من نير الهيمنة الاميركية، وقال: ان بلادنا بدأت حوارا جديدا باهرا في العالم حيث نال اعجاب العالم كافة، لذا فأن نظام الهيمنة يحاول ايقاف هذا المسير.

ورأى المسؤول أنه يمكن التغلب على المشاكل من خلال العمليات الجهادية والقرارات التي يتم اتخاذها وبالتعاون مع المؤسسات الاخرى، موضحا ان منظمة المستضعفين أبرمت عدة اتفاقيات مع وزارة الجهاد الزراعي لتحسين الوضع الزراعي وبلوغ مرحلة الاكتفاء الذاتي في توفير اللحم الأحمر والمواد الغذائية.

وأكد العميد " سليماني " أن الثورة الاسلامية بقيادتها الحالية غيرت هندسة القوة والمفهوم في العالم أيضا، مشددا على أنه ورغم العراقيل التي يضعها الاعداء ومحاولات تقسيم ايران والفتن والحظر الظالم المفروض على الوطن، فإن المسؤولين الايرانيين وقفوا كالطود الشامخ أمام كل هذه الفتن والأعمال التي يقوم بها العدو.

واعتبر عشرة الفجر المباركة ذكرى تثير النشاط والسرور في قلوب كل المسلمين والمستضعفين في العالم وقال: ان الظروف التي يعيشها شعبنا في الوقت الحالي لايمكن قياسها بفترة النظام الملكي المقبور حيث يمكن قياسها مع الدول الاوروبية المتقدمة، فيما تشير تقارير الاوساط الدولية الى ذلك.

وأضاف قائلا: ان ايران الاسلامية اصبحت اليوم بلدا حصل على تقنية اطلاق الاقمار الصناعية، وولى ذلك اليوم الذي كانت فيه بريطانيا وأميركا تحددان الدور الذي يجب أن تؤديه ايران التي اصبحت اليوم قوة دفاعية وعسكرية لايمكن قياسها بالعهد السابق أبدا.

وتابع هذا المسؤول قائلا: ان ايران نجحت في اجتثاث جذور الأمية التي كانت ۳۸ %، حيث وصل عدد الذين يجيدون القراءة والكتابة الآن الى أكثر من ۹۵ %.

رمز الخبر 1930497

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha