مقتدى الصدر يأمر بتجميد جميع انشطة جيش المهدي لستة اشهر

امر مقتدى الصدر الاربعاء بتجميد جميع انشطة جيش المهدي لمدة ستة اشهر غداه استشهاد 52 من الزوار في مدينة كربلاء المقدسة في اشتباكات بين مسلحين وقوات الامن العراقية.

وافادت وكالة الصحافة الفرنسية ان الصدر قال في بيان اصدره في النجف الاشرف "رأينا من المصلحة تجميد جيش الامام المهدي بلا استثناء لاعادة هيكيليته بصورة تحفظ العنوان العقائدي لمدة اقصاها ستة اشهر من تاريخ اصدار هذا القرار". 
واضاف "كما نعلن الحداد لمدة ثلاثة ايام وغلق مكاتب الشهيد الصدر في عموم العراق ولبس السواد واقامة مجالس العزاء احتجاجا لما جرى في كربلاء ". 
وتابع بيان الصدر "انصح الاطراف الحكومية بالتحقيق فيما حدث على ان يكون تحقيقا عادلا ومحايدا لكي لا تتكرر المأساة , فالمحتل بيننا وفي بلادنا".
كما دعا مقتدى الصدر إلى عدم التعرض لمكاتب المجلس الأعلى الإسلامي ومنظمة بدر في المحافظات العراقية، وطالب أتباعه بإنهاء مظاهر التسلح وحماية مقرات مختلف الأحزاب السياسية.
وافادت وكالة انباء اصوات العراق انه جاء في البيان الذي ا
لذي تولى قراءته بدلا عنه حازم الأعرجي  أحد أبرز مساعدي الصدر في مدينة النجف الاشرف "ندعو جميع أنصار التيار الصدري إلى ضبط النفس ومساعدة الأجهزة الأمنية في السيطرة على الوضع، وإلقاء القبض على المسيئين ومفتعلي الفتنة، وإنهاء مظاهر التسلح في المدينة المقدسة."
وأضاف البيان "نطالب أبناء التيار الصدري بعدم التعرض لمكاتب الأحزاب السياسية في عموم العراق وعلى مكاتب المجلس الأعلى الإسلامي في مدينة الصدر في الخصوص."
ويأتي هذا البيان بعد سلسلة هجمات تعرضت لها مكاتب تابعة للمجلس الأعلى الإسلامي في بغداد ومدن أخرى.
وتابع الأعرجي وهو يقرأ بيان الصدر "ونطالبهم (أتباع التيار الصدري) بحماية مكاتب الأحزاب وبالأخص مكاتب المجلس الأعلى و(منظمة) بدر وخصوصا في بغداد."
ودعا البيان الى ضبط النفس وعدم الانجرار وراء أعمال العنف التي وصفها بأنها "تخدم المحتل"./انتهى/

رمز الخبر 543225

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =