اللواء صفوي: اميركا غير قادره علي خوض حرب جديده

قال مسشتار قائد الثوره الاسلاميه في شوون القوات المسلحه انه ليس باستطاعه الاداره الاميركيه من الناحيه السياسيه والاقتصاديه ان تقوم بفتح جبهه جديده وخوض معركه اخري في المنطقه.

وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان اللواء يحيي رحيم صفوي الذي  كان يتحدث في اجتماع اعضاء الرابطه الاسلاميه لطلاب الجامعات في طهران اكد ان اميركا تواجه ثلاث صعوبات في حال شنها هجوما علي ايران الاولي تكمن في انها لا تعرف كيفيه الرد الايراني علي مثل هكذا هجوم .
واضاف ان الاميركيين اصبحوا علي تخوم حدودنا البريه والساسه والجنرالات في اميركا يدركون تماما هذا المعني كما ان رئيس اركان القوات المسلحه الاميركي اعلن صراحه بان قوات اميركا البريه اصبحت علي وشك الانهيار.
واضاف القائد العام السابق لحرس الثوره الاسلاميه ان الطاقه هي المشكله الاخري في حال قيام اميركا بشن هجوم ضد ايران اذ ان اميركا تستهلك اكثر من 25 بالمائه من كل الانتاجات النفطيه في العالم ورغم ان اميركا لم تشن اي حرب ضد ايران حتي الان فسعر برميل النفط بلغ في الفتره الحاليه الي ما يقارب المائه دولار فاذاما انطلقت شراره واحده في الخليج الفارسي ستقفز اسعار النفط الي اكثر من مائتي دولار للبرميل الواحد.
وتطرق المستشار الاعلي للقائد العام للقوات المسلحه الي المشكله الثالثه التي سوف تواجهها الاداره الاميركيه في حال خوضها حربا ضد ايران وقال ان الهاجس الثالث لدي الاداره الاميركيه هو موضوع اسرائيل لان حكومه ايهود اولمرت علي وشك الانهيار ومن المتوقع ان يحال اولمرت و مستشاريه الي المحكمه بسبب تورطه في فساد مالي .
 وشدد اللواء صفوي علي قوه ايران العسكريه قائلا :علينا ان نكون في اهبه الاستعداد وعلي القوات المسلحه ان تبقي علي جهوزيه كامله وعلي يقظه تامه.
ووصف اللواء صفوي اوضاع المنطقه بانها حساسه ومعقده جدا وقال ان العالم يمر بمرحله حرجه جدا والتعرف علي المنعطفات الخطره الجديده في العالم سوف يساعدنا علي ابداء رد فعل سريع ومدروس ومحسوب وذات تاثيريخدم مصالح البلاد وامنها.
واشار القائد العام السابق لقوات الحرس الي اوضاع الاداره الاميركيه قائلا ان الوضع في اميركا ايضا غير شفاف ولا يمكن التكهن بمستقبل الاداره الاميركيه حيث ان نتائج الاستطلاعات في 52 دوله في العالم تشير الي ان جل الشعوب تدعو الي ضروره انسحاب القوات الاميركيه في العراق ولكن القياده الاميركيه لا تهتم بالراي العام العالمي .
واعتبر اللواء صفوي اميركا والكيان الصهيوني بانهما اساس الارهاب المنظم في الشرق الاوسط وقال ان انعدام الامن والاستقرار في المنطقه نابع عن السياسه التوسيعه التي تنتهجها اميركا واسرائيل .
واضاف ان اميركا قد تسحب 160 الف من قواتها من العراق وافغانستان ولكنها تحتفظ علي مدي عده سنوات بقواعدها العسكريه في العراق وافغانستان والخليج الفارسي .
واشار اللواء صفوي الي فشل المشروع الاميركي الرامي الي ايجاد شرق اوسط جديد قائلا ان العالم يتجه نحوتعدديه الاقطاب لان ثمه قوي اخري مثل الصين والهند علي وشك الظهور علي الساحه الدوليه كما ان ترتيبات جديده تظهر علي الساحه الا وهي الشرق الاوسط الاسلامي الذي سيعارض السياسات الاميركيه والصهيونيه في المنطقه .
واشار الي سياسه روسيا الراميه الي مواجهه الهيمنه الاميركيه علي العالم قائلا ان روسيا تسعي الي استعاده مكانتها العالميه كي تصبح مره اخري قوه ذات ثقل دولي واقليمي .
واكد المستشار العسكري للقائد العام للقوات المسلحه ان العالم الاسلامي يمكنه ان يصبح بدوره قوه عالميه لانه يمتلك احتياطات نفطيه تبلغ 742 مليار برميل في حال ان الاحتياطات الاميركيه من النفط لا تتجاوزاكثر من ثلاثين مليار برميل علاوه علي ذلك الموقع المميز للبلدان الاسلاميه الذي يشكل افضل مكانه من الناحيه الجيو لوجيه والجيو استراتيجيه والديموغرافيه في العالم./ انتهي/


 

رمز الخبر 575286

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =