نواب دنماركيون يرفضون الاعتذار عن الاساءة الى النبي محمد (ص)

رفض نواب دنماركيون طلب الجمهورية الاسلامية الايرانية بادانة اعادة نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد (ص).

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن موقع بي بي سي الالكتروني ان اعضاء لجنة السياسة الخارجية في البرلمان الدنماركي الغوا زيارتهم المزمع القيام بها الى ايران يوم غد الاثنين بعد ان طالبتهم طهران بإدانة تكرار الاساءة الى النبي محمد (ص) في بعض الصحف الدنماركية.
وكان اعضاء لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي طالبوا النواب الدنماركيين، قبل يومين من القيام برحلتهم، بادانة الرسوم عند وصولوهم الى ايران، الا ان اولئك النواب وعددهم 9 رفضوا الطلب الايراني وقرروا الغاء الزيارة.
وقال البرلمان الايراني في خطاب موجه الى النواب الدنماركيين ان الادانة والاعتذار ستساعد في اقناع الشعب الايراني ان السلطات الدنماركية قد نأت بنفسها عن الموقف.
ويأتي هذا الخلاف في اعقاب اعادة نشر عدد من صحف الدنمارك الأربعاء الماضي للرسوم الكاريكاتورية التي تسخر من رسول الاسلام محمد (ص) والتي أدت سابقا إلى موجة واسعة من الاحتجاجات في العالم الإسلامي قبل عامين.
وقد اتخذت الصحف الدنماركية هذه الخطوة بعد يوم واحد من إعلان الشرطة الدنماركية اعتقال 3 أشخاص بتهمة التخطيط لقتل رسام الكاريكاتير صاحب هذه الرسوم.
وكانت الرسوم التي نشرت في أوسع الصحف الدنماركية انتشارا في سبتمبر/ أيلول من عام 2005 قد أثارت موجة من الاحتجاجات في معظم أنحاء العالم وصلت إلى ذروتها باغلاق البعثات الدانماركية الدبلوماسية في بعض الدول الاسلامية ومقاطعة البضائع الدنماركية./انتهى/

رمز الخبر 640205

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =