دان الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية حميد رضا آصفي بشدة عملية الاغتيال الدنيئة التي تعرض لها السكرتير الاول للسفارة الايرانية ببغداد.

وافادت وكالة مهر للانباء ان حميد رضا آصفي قال : ان السيد خليل نعيمي من زملائنا الملتزمين العاملين بالسفارة الايرانية ببغداد قد استشهد اليوم اثر هذا العمل الاجرامي.
واعرب آصفي عن مواساته وتعاطفه مع ذوي المرحوم الشهيد خليل نعيمي وقال : ان الفوضى والدماء التي اريقت اليوم في العراق ناجمة عن السياسات الامريكية الخاطئة واسلوبها الهمجي في المنطقة وتصديها للارهاب.
واضاف : ان امريكا وبدون اخذها بالحقائق الموجودة ونصائح وتحذيرات الاسرة  الدولية , زادت من تعقيدات الازمة العراقية من خلال اصرارها الطائش على سياساتها التدميرية.
واكد الناطق باسم الخارجية الايرانية ان السياسة الامريكية السطحية قد ادت الى زعزعة الامن في انحاء العالم.
وتابع آصفي قائلا : ان ايران باعتبارها احد اكبر ضحايا الارهاب تحذر المجتمع الدولي من استمرار هذه الاوضاع , وتتوقع ان تحل الازمة العراقية من خلال التعامل معها بمسؤولية.
واعتبر ان السبيل الوحيد للخروج من هذه الازمة هو رحيل المحتلين من العراق وتفويض شؤون البلاد الى الشعب العراقي./انتهى/  
رمز الخبر 70904

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha