قال ممثل الجمهورية الاسلامية الايرانية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان ايران اعطت صورة كاملة عن نشاطها النووي والبرامج التي تنتهجها في هذا المجال و سلطت الضوء على مراكز الانشطة النووية في تقرير يحتوي على الف صفحة.

قال ممثل الجمهورية الاسلامية الايرانية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية بيروز حسيني لمراسل وكالة مهر للانباء ان ايران قدمت امس الجمعة لامين عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي تقريرا حول نشاط ايران النووي على اساس المادة الثانية من البروتوكول الاضافي.                         
واشار حسيني الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت قد وقعت على البروتوكول الاضافي في 18 ديسمبر 2003 واوضح ان الفترة القانونية المحددة لتقديم تقرير ايران تنقضي بعد انتهاء 6 اشهر من تاريخ تنفيذ البروتوكول الاضافي غير ان طهران قامت بتقديم التقريرالمذكورقبل الفترة المحددة بشهرواحد  لتمتين الثقة فيما يتعلق بنشاطها النووي  طبقا لما اتفقت عليه ايران والوكالة الدولية خلال زيارة البرادعي الاخيرة لطهران.
وحول فحوى التقريراوضح حسيني ان التقرير يحتوي على معلومات حول برامج البحوث والخطة التنموية على مدى عشر سنوات في ايران ومناجم اليورانيوم ومراكز الانشطة النووية والمشاريع المتعلقة بالوقود النووي ومعلومات حول الانشطة السابقة والمستشفيات والجامعات والمراكز التي تستخدم مواد نووية ومعلومات حول منشآت النووية في نطنز واصفهان وبوشهر.
واضاف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بذلت جهودا حثيثة لاعداد هذا التقرير حيث قدمت ايران جميع المعلومات اللازمة الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية واعلن استعداد طهران للرد على الاسئلة وتسليط الضوء على نشاطها النووي .
وقال حسيني ان مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية سوف ينظرون في التقريرالنووي لايران بعد اعداده من قبل ايران مضيفا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اخذت بنظر الاعتبار وجهات نظر مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لايجاد الثقة في هذا المجال.
واكد حسيني ان طهران تتوقع طي صفحات ملفها من قبل مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية نظرا للتعاون الذي ابدته فيما يتعلق بنشاطها النووي ومعاملة ايران مثل ما هو الحال بالنسبة للبلدان التي تمارس انشطة نووية سلمية وتجنب النظرة السياسية في هذا المجال.
واشارالى ما تبذله الدبلوماسية الخارجية الايرانية لحث البلدان الاوروبية لانتهاج اسلوب عادل فيما يتعلق بنشاط ايران النووي خلال الاجتماع القادم لمجلس حكام الوكالة وقال رغم هذه المساعي كلها فاننا على علم  بان معارضي الانشطة النووية لايران ينشطون بشدة لعرقلة مسار ملف ايران النووي في الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وحول ردود فعل وسائل الاعلام بشأن التقرير الذي قدمته ايران للوكالة الدولية اوضح حسيني ان اثارة الشكوك حول التعاون الواسع لايران مع الوكالة الدولية وعرقلة هذه الوتيرة عبرشن حرب اعلامية ضد ايران لم يعد امرا جديدا./انتهى/

رمز الخبر 80722

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =