قشقاوي: ..../إضافة أولى وأخيرة/

وحول طلب مستشار رئيس الجمهورية من الوفد الفني لهوليود, تقديم اعتذار الى الشعب الايراني, أبدى قشقاوي تأييده لهذا الطلب, مؤكدا ان الايرانيين مستاءون من توجهات هوليود المعادية لايران وللمسلمين.

 وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء أن قشقاوي أبدى في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم, تأييده لطلب مستشار رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية جواد شمقدري بضرورة تقديم وفد هوليود الفني بإعتذار الى الشعب الايراني, وقال "ان هذا الوفد جاء الى ايران بدعوة من بيت السينما, وحاليا هم ينعمون بضيافة نظرائهم الايرانيين, الا ان القضية التي نطرق لها جواد شمقدري صحيحة, وان الايرانيين مستاءون من توجهات هوليود فيما يتعلق بالافلام المعادية لايران والمسلمين ".
 وعن ادعاء رئيس الوزراء التركي بأن ايران طلبت من انقرة التوسط لإعادة العلاقات مع اميركا, قال قشقاوي, "بالطبع ان تصريحات اردوغان نابعة من حرصه واهتمامه وحبه للخير, الا ان الواقع هو أنه لا يوجد أي طلب من قبل ايران مقدم الى اردوغان أو غيره من المسؤولين لوساطة تركية بين ايران واميركا ".
 وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الى ان كل من ايران واميركا لديهما مكتبا لرعاية مصالحهما منذ 30 عاما, معتبرا قنوات الاتصال بين ايران واميركا غير مغلقة, وقال "ان هذه القنوات غير مغلقة حتى نطلب من بلد أن يتوسط ".
 وعن تشغيل محطة بوشهر الكهرذرية, أوضح قشقاوي ان التشغيل التجريبي لهذه المحطة يمنحنا الثقة للتحرك باتجاه التشغيل الفعلي لهذه المحطة في المستقبل القريب, منوها الى انه لاتوجد حاليا أية مشاكل لدى الجانبين الروسي والايراني لإكمال العمل في هذه المحطة.
 وبشأن اعتقال الصحفية الايرانية ركسانا صابري التي تعمل لحساب وسائل إعلام غربية, قال قشقاوي, "لقد تم سحب هوية المراسل من هذه السيدة قبل أكثر من عامين ولذا ينبغي عليها ان لا تعمل بدون تصريح وتجمع الاخبار والمعلومات, وعلى كل حال فإن هذه القضية مرتبطة بالشؤون القضائية والتحدث بهذا الشأن من صلاحية المتحدث باسم السلطة القضائية ".
 وأوضح قشقاوي بشأن تصريح وكيل وزارة الخارجية العراقية مؤخرا حول احتمال الإفراج عن الديبلوماسيين الايرانيين المختطفين في العراق, قائلا "ان وزارة الخارجية أو الحكومة بذلتا قصارى جهودهما للإفراج عن هؤلاء الاعزاء, حيث جرى بحث هذه القضية خلال لقاءات رئيس الجمهورية ومتكي مع نظرائهما العراقيين ونأمل أن تسفر جهود ايران قريبا عن الإفراج عن هؤلاء الديبلوماسيين ".
 وحول الزيارة التي يعتزم وزير الخارجية الايطالي القيام بها الى الجمهورية الاسلامية, قال قشقاوي, "عندما طرح الوزير الايطالي فكرة دعوة ايران الى الاجتماع المزمع عقده على هامش اجتماع G8 (حول افغانستان وباكستان), طلب وزير خارجية الجمهورية الاسلامية منه أن يتم رفع مستوى المحادثات لأهميتها من هاتفية الى حضورية, ولقد سمعنا عبر المصادر الايطالية بأنه قرر القيام بزيارة الى ايران ".
 وحول المؤتمر الدولي لدعم الشعب الفلسطيني, أوضح قشقاوي "يتوقع ان يشارك في هذا الاجتماع 20 وفدا على مستوى رؤساء برلمان, إضافة الى شخصيات رفيعة المستوى علمية وسياسية ودينية وزعماء الفصائل الفلسطينية "./انتهى/

رمز الخبر 842063

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =