وزيرا الخارجية الايراني واليابان يجريان محادثات حول امن المنطقة

اكد وزيرا خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية واليابان على توسيع العلاقات الثنائية والتعاون الاقليمي في افغانستان في مجال مكافحة المخدرات ومراقبة الحدود واللاجئين الافغان.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية منوجهر متكي بحث مع نظيره الياباني هيروفومي ناكاسوني العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية.
واشار متكي الى العلاقات التاريخية بين ايران واليابان مضيفا : ان البلدين لديهما مواقف مشتركة عديدة في مختلف المجالات الثنائية والاقليمية والدولية , وان المناخ الدولي الراهن يتيح امكانية التحرك وتكثيف هذه المشاورات على شتى الاصعدة.
وتطرق متكي الى حجم التبادل التجاري وتواجد الشركات اليابانية في ايران , معلنا استعداد طهران لتنمية التعاون الثقافي مع طوكيو بموازاة تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية بين الجانبين.
ورحب وزير الخارجية باقتراح التعاون الاقليمي بين البلدين في افغانستان في مجالات مكافحة المخدرات ومراقبة الحدود والشؤون المتعلقة باللاجئين الافغان في ايران.
من جانبه اشار وزير الخارجية الياباني في هذا اللقاء الى الذكرى الثمانين لاقامة العلاقات بين البلدين , مؤكدا ان العلاقات مع ايران تحظى باهمية بالغة بالنسبة لبلاده لدورها لهام على الصعدين الاقليمي والدولي  , وبصفتها قوة دولية مهمة تتمتع بحضارة عريقة تحظى باحترام الشعب الياباني , معلنا استعداد اليابان للتعاون من اجل تطور الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واضاف ناكاسوني : ان اليابان تعتقد بان لايران دور هام في احلل الامن والاستقرار في باكستان وافغانستان , وفي هذا السياق فانها على استعداد للتعاون مع ايران في مجالات مكافحة المخدرات ومراقبة الحدود واللاجئين الافغان.
واعرب وزير الخارجية الياباني عن تقديره للجهود التي تبذلها ايران من اجل ارساء الامن في المنطقة./انتهى/ 

رمز الخبر 871176

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =