الجهاد الاسلامي: العدوان الصهيوني على شعبنا يتم بالتنسيق مع واشنطن

أدانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين قيام واشنطن بإستخدام حق النقض ضد مشروع قرار يدين الاستيطان الصهيوني في مجلس الأمن ،معتبرة ما جرى بأنه صفعة في وجه اللاهثين خلف المفاوضات التي تديرها أمريكا.

وقال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي الشيخ خضر حبيب في تصريح اوردته وكالة فلسطين اليوم الإخبارية، "إن إسقاط هذا المشروع يظهر الانحياز الأمريكي بشكل واضح لصالح الكيان الصهيوني على حساب مصالح الشعب الفلسطيني، مضيفاً أن ما قامت به واشنطن الليلة لم يكن مستغرباً".
وأشار الشيخ حبيب إلى أن الإدارات الأمريكية المتعاقبة كانت شريكة في العدوان على شعبنا الفلسطيني، وهذا القرار الذي اتخذته الإدارة الأمريكية باستخدام حق النقض الفيتو ضد مشروع يدين الاستيطان الذي يقضم أراضينا يوما بعد الآخر يؤكد أن هناك تنسيق ومشاورات بين الكيان والإدارة الأمريكية، وأن العدوان الصهيوني على أرضنا وشعبنا يتم بموافقة أمريكية.
وطالب حبيب السلطة الفلسطينية أن تعتبر الإدارة الأمريكية و سيطاً غير نزيه، وألا تجري وراء سراب المفاوضات التي تديرها أمريكا.
وأضاف: "إن الإدارة استخدمت الفيتو، لان المشروع قدم على غير رغبتها، لذلك فهي تريد استمرار التغطية على جرائم الاحتلال الصهيوني بحق شعبنا".
وأوضح حبيب أن المطلوب منا كفلسطينيين هو مواجهة هذا السرطان المتمثل في الكيان الصهيوني وترتيب بيتنا وان نعيد الوحدة لشعبنا وان نصطف في خندق المقاومة.
ولم يستبعد  حبيب أن تقوم قوات الاحتلال بعدوان جديد على شعبنا لخلط الأوراق في هذه الفترة الحرجة التي يمر بها عالمنا العربي في موجة التغيير التي طالت عدد من البلدان العربية./انتهى/
رمز الخبر 1257301

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =