قمصري : السعودية لا تشكل تهديدا لسوق ايران النفطية

اكد مدير الشؤون الدولية لشركة النفط الوطنية ان النفط الايراني ليس في قائمة الحظر , مشيرا الى ان السعودية لا تشكل تهديدا لسوق ايران النفطية.

واوضح سيد محسن قمصري في تصريح لمراسل وكالة مهر للانباء ان زيادة انتاج النفط السعودي لن يسبب مشكلة للدول المنتجة في الاسواق العالمية نظرا الى زيادة الطلب وقال : في الوقت الحاضر فان شركة النفط الوطنية الايرانية لا تواجه اي مشكلة فيما يتعلق ببيع وتصدير النفط.
واشار مدير الشؤون الدولية بشركة النفط الوطنية الايرانية ان المشاكل المصرفية بالنسبة لصادرات النفط مازالت قائمة , معربا عن امله في ايجاد حل للعوائد الحاصلة عن صادرات النفط فيما لو فرض حظر على البنك المركزي الايراني.
واعتبر قمصري ان فرض حظر على النفط الايراني سيؤدي الى زعزعة اسواق النفط العالمية , مشيرا الى ان لا يوجد لحد الآن اي اجراء لفرض حظر على النفط الخام الايراني.
ولفت الى ان النفط الخام الايراني لا يمكن مقارنته بالنفط السوري والليبي , مضيفا : ان النفط الخام السوري يعتبر اثقل من النفط الايراني كما ان النفط الليبي خفيف للغاية , ولذلك فان النفط السوري والليبي ليسا منافسا للنفط الايراني في الاسواق العالمية.
واشار قمصري الى ان معظم مصافي تكرير النفط بالعالم بدأت تتجه الى انواع النفط الثقيل , مضيفا : في الظروف الراهنة فان اغلب مصافي التكرير بالعالم لها القدرة على انتاج المنتجات النفطية المختلفة من النفط الخام الثقيل مثل النفط الايراني.
واوضح مدير الشؤون الدولية بشركة النفط الوطنية الايرانية انه بالرغم من ان السعودية تعتبر اكبر دولة منتجة للنفط الا انها لايمكن ان تشكل تهديدا لصادرات النفط الخام الايراني , مضيفا : ان النفط الخام السعودية لايمكن ان يكون بديلا للنفط الايراني في الاسواق العالمية مطلقا , لانه اثناء المشاكل النفطية بين ايران والهند , لم تتمكن السعودية من الحلول مكان ايران في هذا البلد الآسيوي.
واشار قمصري الى ان معظم انتاج النفط الخام السعودي يتكون من انواع النفط الخفيف , مضيفا : في حين ان صدارات النفط الايراني من انوع الثقيل , وحاليا يوجد طلب تزايد على انواع النفط الخام الثقيل./انتهى/
 
رمز الخبر 1454349

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =