القبض على 15 ارهابيا بمحافظة سيستان وبلوشستان

اعلنت وزارة الامن انها تمكنت من اعتقال 15 ارهابيا قاموا باغتيال مولوي مصطفى جنكي زهي احد علماء الدين بمحافظة سيستان وبلوشستان /جنوب شرق/.

وافادت وكالة مهر للانباء ان بيان وزارة الامن اوضح انه في اعقاب عملية الاغتيال الجبانة للشهيد مصطفى جنكي زهي احد العلماء المثقفين والمعادين للاستكبار بمحافظة سيستان وبلوشستان في شتاء العام الماضي , فان وزارة الامن وضع على جدول اعمالها ملاحقة العناصر المجرمة نفذت عملية الاغتيال.
واشار البيان الى الجهود المكثفة التي بذلتها كوادر وزارة الامن وخاصة في محافظة سيستان وبلوشستان , حيث تم لحد الآن اعتقال 51 من الارهابيين والخلايا المساندة لهم.
ولفت الى ان المعلومات المستقاة تبين ضلوع المثلث المشؤوم زمرة المنافقين (في التخطيط للعمليات) , والتوجهات المنحرفة المرتبطة بالوهابية (في اصدار الاذن وتنفيذ الاعمال الارهابية) , والمساعدات المالية لبعض الدول الرجعية بالمنطقة المدعومة من امريكا وبريطانيا والكيان الصهيوني , في هذا العمل الارهابي.
واعربت وزارة الامن عن مواساتها مجددا لذوي الشهيد وحذرت بشكل العناصر التي تقف وراء عملية الاغتيال الجبانة , واعلنت انها لن تنسى دور اي من اضلاع المثلث الخبيث في هذه الجريمة , وستقوم بالرد في الوقت المناسب , وتؤكد بشكل قاطع انه ستتصدى لاي مؤامرة تستهدف خداع الرأي العام واثارة الفتن./انتهى/ 
 
رمز الخبر 1574824

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =