منظمة الصحة العالمية تحقق بتقارير عن وجود اصابات بالايبولا في الموصل

كشفت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، السبت، أن منظمة الصحة العالمية تحقق في تقارير عن وجود اصابات بمرض الايبولا بمدينة الموصل، مؤكدة أن المرض وصل من خلال "الارهابيين".

وقالت الصحيفة البريطانية في تقرير لها نقلاً عن المتحدثة الرسمية باسم منظمة الصحة العالمية كريستي فيغ، إنه "على الرغم من أن التقارير الواردة من مصادر عراقية وكردية غير مؤكدة فان المنظمة تحاول الوصول الى المسؤولين في المناطق التي تسيطر عليها داعش لتقديم المساعدة".
وأضافت فيغ "ليس لدينا اي اخطار رسمي من الحكومة العراقية على وجود مرض الايبولا"، مؤكدة أن "اعراض الايبولا مشابهة لأعراض امراض الملاريا والحمى الصفراء".
وأضاف التقرير أنه "طبقاً لمصادر اعلامية عراقية فان المرض قد وصل الى الموصل من خلال الارهابيين الذين قدموا للقتال في العراق الى جانب تنظيم داعش من افريقيا ودول أخرى لكن تقارير غربية اشارت الى أن "عدد القادمين من غرب افريقيا حيث تتفشى الايبولا الى العراق قليل جداً وان معظم الافارقة الذين قدموا كانوا من مناطق لم ترد عنها تقارير عن هذا المرض.
وتابع تقرير الصحيفة البريطانية انه "اذا ثبت وجود مثل هذه الاصابات فان ذلك سيكون له آثار كارثية على الناس في المناطق التي تسيطر عليها تنظيمات داعش الارهابية باعتبارها منظمة تقف ضد الطب والعلم الغربي"، موضحاً أنه "من غير المعروف فيما اذا كان الاطباء المتبقين في الموصل مجهزين لفحص واختبار مرض الايبولا او مدربين لعلاج المرضى ومنع انتشار المرض".
وكانت صحيفة "الصباح" الرسمية العراقية كشفت الاربعاء الماضي، عن تسجيل اصابتين بمرض "الايبولا" فضلا عن 26 اصابة بمرض "الايدز" في الموصل.
من جانبها نفت وزارة الصحةالعراقية، اول امس الخميس، تسجيل اي حالة اصابة او اشتباه بفيروس "الايبولا" في العراق، مشيرة الى أن الانباء التي تحدثت عن ذلك مجرد "شائعات"، وأكدت انها اتخذت اجراءات احترازية تحسباً لظهوره./انتهى/
 

 
رمز الخبر 1847454

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =