طهران : العملية الإرهابية الأخيرة ضد حرس الحدود لن تبقى دون رد

أكد قائد قوى الأمن الداخلي الإيراني العميد "حسين أشتري" أنه على أعداء الشعب الإيراني أن يعلموا أن عمليات إجرامية كتلك التي تعرضت لها دورية من قوات حرس الحدود الإيرانيين في جنوب شرق البلاد مؤخراً، لن تبقى دون رد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن 9 من حرس الحدود الايرانيين استشهدوا واصيب اثنان آخران يوم الاربعاء في كمين نصبه عناصر ارهابية في منطقة ميرجاوة عند الحدود مع باكستان بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرقي ايران، حيث فر الارهابيون على اثرها الى داخل الاراضي الباكستانية.

وفي هذا السياق أكد العميد حسين أشتري اليوم الجمعة في رد له على الهجوم الإرهابي الذي وقع مساء الأربعاء الماضي في منطقة ميرجاوه بمحافظة سيستان وبلوشستان وراح ضيحته عدد من قوات حرس حدود الجمهورية الإسلامية، أن على أعداء الشعب الإيراني أن يعلموا أن عمليات إرهابية ووحشية كهذه، سوف لن تبقى دون رد.

وأضاف: أن أفعالاً يائسة مثل هذه سوف لن تؤثر على الروح الحماسية للشعب الإيراني المؤمن والثوري، مؤكداً أن حُرَّاس حدود الجمهورية الإسلامية الإيرانية سوف يدافعون عن هذه الحدود حتى آخر رمق، وأنهم لن يسمحوا للمتربصين بهذه البلاد بالإقتراب من ترابها./انتهى/

رمز الخبر 1872203

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =