المتحدث بإسم الحكومة : إيران لن تتساهل إزاء اي من حقوقها الوطنية

شدد المتحدث باسم الحكومة الايرانية "محمد باقر نوبخت"، اليوم الثلاثاء ، على ان الجمهورية الإسلامية لن تتساهل بشأن اي من حقوقها الوطنية المنصوص عليها في العقود الدولية مؤكدا "إننا سنتخذ الاجراءات اللازمة بمجرد الاطلاع على اي نقض من الجانب الاخر". 

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث باسم الحكومة الايرانية محمد باقر نوبخت أكد في مؤتمر صحفي اليوم حول الحظر الاميركي المفروض على ايران وروسيا قائلا : ان ايران ترصد باستمرار حالات نقض العهد من جانب اميركا للاتفاق النووي، وسوف لن تتخلى عن اي من حقوقها الوطنية في الاتفاق.

واضاف نوبخت ان فرض اي اعمال حظر كانت قد الغيت في اطار الاتفاق النووي، يعتبر نقضا للاتفاق وهنالك فريق في البلاد يرصد هذه الحالات دوما.

وأردف قائلا، كونوا على ثقة باننا سوف لن نتخلى عن حقوقنا الوطنية في هذا الاتفاق الدولي.

وردا على سؤال حول البيان الصادر اخيرا عن البيت الابيض بشان اطلاق سراح رعايا امريكا السجناء في ايران والذي يعد نوعا من التدخل في الشؤون التنفيذية والقضائية للبلاد،قال نوبخت "نحن سنعمل على اتخاذ الاجراءات اللازمة وان هذه التصريحات المتعجرفة واللامنطقية ليست هي الاولى . ولا نعير اهتماما بمثل هذه التصريحات غير المنطقية". 

وخلال اجابته على سؤال حول موقف ايران فيما اذا قام الكونغرس بتأييد فرض العقوبات عليها قال محمد باقر نوبخت "قمنا بتشكيل لجنة لمتابعة الموضوع كما ان دول 5 تتابع كيفية تنفيذ الخطة". 

وحول الهدف من فرض عقوبات جديدة علي ايران والذرائع التي تتشدق بها امريكا للاخلال بخطة العمل المشترك الشاملة قال "انها تحاول وبشتى السبل عرقلة مسار تنفيذ الخطة وتجاهلها وهذا ما قامت به من قبل ايضا."/انتهى/

رمز الخبر 1874807

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =