المتحف البريطاني يستعد لعرض مقتنياته في المتحف الوطني الايراني

أعرب رئيس المتحف البريطاني " هرتويغ فيشر" عن أمله لإقامة معرض لمقتنيات متحف انجلترا في المتحف الوطني في ايران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن قسم العلاقات العامة في المتحف الوطني الايراني، أن رئيس المتحف البريطاني " هرتويغ فيشر" أجرى زيارة لمتحف العهد الاسلامي في ايران ومعرض "ايران وأرمينيا، ذكريات موطن واحد"،إذ رافقته مسئولة قسم القطع المعدنية النقدية المتعلقة بالشرق في متحف بريطانيا الدكتورة "وستا سرخوش كرتيس".  

وعن المتحف الوطني الايراني صرح رئيس المتحف البريطاني بان هذه الزيارة كانت اول زيارة اجراها لإيران، إذ تفاجأ برأية هذه الثورة الثمينة، قائلا: أن الغناء والتنوع الموجود في مقتنيات الفنية والتاريخية لمتحف الوطني الايراني ابهجني بالفعل".

وأعرب عن أمله بأن يقيم المتحف البريطاني معرضا من مقتنياته في المتحف الوطني في ايران، حيث يكون ثاني معرض بريطاني يقام في ايران بعد معرض "أسطوانة قورش".

والتقى فيشر بمدير المتحف الوطني الايراني "جبرئيل نوكده"، حيث أجريا معا بعض النقاشات حول قضايا متعددة تخص المتاحف واسلوب ادارتها وتوثيق الاثار بشكل رقمي واقامة مقرات للمعلومات ومدى تاثير زيارة التلاميذ للمتاحف وما الى ذلك.

وبالاشارة الى ما يحتويه المتحف الوطني الايراني من تحف تاريخية تعكس تراث ايران في مختلف العقود، قال رئيس المتحف البريطاني: أنه يجب قرائة ودرخ تاريخ ايران من خلال هذا المتحف الوطني.

وقال رئيس المتحف الوطني الايراني: ان جهود العاملين والخصيصين قد آتت أكلها، حيث ارتقى المتحف الى مستوى عال من حيث الجودة وبات معاييره قريبة جدا من المعايير العالمية، ما أفضى بأن يصبح المتحف مضيفا لمعارض تتعلق بمتاحف عريقة من دول كإيطاليا وفرنسا (متحف لوفر) وارمينيا وكوريا الجنوبية وفي المستقبل القريب سيستضيف معرض المتحف البريطاني./انتهى/

رمز الخبر 1879274

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 10 =