الخارجية الايرانية تستدعي سفير السويد بطهران

استدعت وزارة الخارجية الايرانية سفير السويد بطهران احتجاجا على منح الجنسية السويدية لجاسوس اعتقل في ايران وادين بالتجسس لصالح الكيان الصهيوني.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" صرح قائلا: اثر الاجراء غير المعتاد الذي اتخذته الحكومة السويدية بمنحها الجنسية لـلمدان امنيا احمد رضا جلالي، فقد استدعت وزارة الخارجية بواسطة المدر العام للشؤون القنصلية يوم الاثنين سفير السويد بطهران.
واشار قاسمي الى ان وزارة الخارجية الايرانية سلمت السفير السويدي في هذا اللقاء مذكرة احتجاج شديدة اللهجة بشأن منح الجنسية السويدية لشخص اعترف بالتجسس لصالح الموساد والكيان الصهيوني، ممشاركته في اغتيال العلماء الايرانيين.
واضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية: تم في هذا اللقاء التأكيد للسفير السويدي انه استنادا الى قوانين الجمهورية الاسلامية الايرانية فان الجنسية الأجنبية المكتسبة للمذكور غير مقبولة ولا يزال شخصا ايرانيا، ومن هذا المنطلق فان الخارجية الايرانية تعتبر اجراء الحكومة السويدية غير معتاد ومثير للشكوك وغير ودي، وان لا يحق تحت اية ظروف لباقي الدول التدخل في الشؤون الداخلية للجمهورية الاسلامية الايرانية.
واشار قاسمي الى ان اية دولة لا تمنح جنسية مزدوجة لمجرم  اعترف بالقتل وموجود في السجن، واصفا الاجراء الاخير للحكومة السويدية بانه غريب جدا، غير مبدئي ومشكوك فيه.
وفي ختام اللقاء ابلغ سفير السويد بطهران، المدير العام للشؤون القنصلية بالخارجية الايرانية انه سوف يعكس ما ورد أعلاه الى الحكومة والسلطات في بلده./انتهى/

رمز الخبر 1881379

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =