الخارجية الإيرانية تدين الهجوم الانتحاري على مسجد جنوب شرق أفغانستان

أدان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي الهجوم الانتحاري في مركز محافظة بكتيا بافغانستان الذي أسفر عن استشهاد 31 شخصا واصابة 81 اخرين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أنه اعرب قاسمي عن تعاطفه ومواساته مع الحكومة والشعب في افغانستان وذوي ضحايا هذه الجريمة الارهابية التي ادت الى سقوط عشرات القتليى والجرحى.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان الارهاب المستورد والمفروض على الشعب الافغاني يهدف الى اثارة التفرقة عبر زعزعة الامن بهجمات عمياء في صفوف هذا الشعب.

واضاف، لكن من المؤكد انه سيتم احباط هذا المخطط البغيض في ظل يقظة وحكمة حكومة كابول وسيكون الآمرون والفاعلون لهذه الممارسات الخبيثة التي لا حد ولا حصر لها مسؤولون امام جرائمهم البغيضة هذه.

واعلنت وزارة الداخلية الافغانية ان هجوما ارهابيا استهدف مسجد 'امام الزمان' في ولاية بكتيا شرق افغانستان حين اقامة مراسم صلاة الجمعة يوم امس ما ادى الى استشهاد 31 شخصا واصابة 81 اخرين.

قد استهدف المهاجمون اولا حراس المسجد باطلاق الرصاص عليهم ومن ثم اقتحموا المسجد وهاجموا المصلين فيه.

وفي بيان اصدره تنظيم طالبان اعلن بانه لا علاقة له بهذا الهجوم الارهابي./انتهى/

رمز الخبر 1886373

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =