الاوروبيون يحاولون الالتفاف حول العقوبات على ايران

يدرس الاوروبيون إنشاء نظام تجاري بديل يقوم على المقايضة من أجل الالتفاف على العقوبات الاميركية والسماح لايران بالاستمرار في تصدير النفط.

ويمكن أن تعتمد المانيا وفرنسا وبريطانيا أداة لغايات محددة (اس بي في) تكون بمثابة بورصة تتعامل بشكل منعزل مع التبادلات التجارية مع إيران، بحسب ما أوردت صحيفتا "دير شبيغل" الاسبوعية و"هاندلسبلات" اليومية الاقتصادية.

وإذا باعت إيران مثلا النفط الى شركة اسبانية وقام مصنّع ألماني بتجهيز منشأة في طهران فان المبلغ المتوجب لقاء تسليم النفط سيستخدم مباشرة لدفع كلفة المزوّد الالماني.

وقال مسؤول فرنسي كبير رفض الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس إنه "نظام مقايضة متطور. المشتري يدفع حقوق تعويض تعطي إيران حق شراء مواد أساسية"، موضحا أن البرنامج يمكن أن تشارك فيه دول طرف ثالث على غرار الصين أو الهند.

وصرحت متحدثة باسم وزارة المالية الالمانية لفرانس برس أن الخيار قيد الدرس بين مقترحات أخرى ويهدف الى "إقامة قنوات تسديد مستقلة" مع إيران./انتهى/

رمز الخبر 1887753

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =