خلية "الاحوازية" الارهابية بين الانفصالية والعمالة للرياض

تبنت خلية الاحوازية الإرهابية الاعتداء الإرهابي الذي تعرض له الاستعراض العسكري صباح اليوم السبت في مدينة الأهواز في محافظة خوزستان جنوب غرب البلاد، نعرض في هذا التقرير تاريخ تشكيل الخلية الإرهابية وعمالتها.

 وكالة مهر للأنباء: وقع صباح اليوم السبت اعتداء إرهابي على مدينة الأهواز في محافظة خوزستان جنوب غرب ايران، خلال استعراض عسكري بمناسبة بدء اسبوع الدفاع المقدس، تبنى هذا العمل الإرهابي جماعة إرهابية تعرف باسم "الاحوازية"، وهي حركة إرهابية يعود تشكيلها إلى ثلاثة عقود.

جمعية "خلق العرب" أو "الأحوازية"

طرحت مجموعة "خلق العرب" للمرة الأولى فكرة انفصال محافظة خوزستان؛ وهم جمعية انفصالية ظهرت في بداية سنوات الثورة الاسلامية  بقيادة شخص يدعى "شيخ شبير خاقاني"حمل أفكار غريبة حول خوزستان، حيث دعا إلى حكومة لامركزية في خوزستان، تكون اللغة العربية فيها هي اللغة الرسمية وأن يكون جميع المسؤولين فيها من العرب، ومع بداية الحرب المفروضة العراقية على ايران قامت هذه الخلية الإرهابية بعدد من الاعتداءات بدعم من صدام حسين المقبور.

جرائم من قتل أهالي خرمشهر إلى العمالة لنظام صدام البائد

ارتكب هذه الحركة الإرهابية في السنوات الأولى من الثورة الاسلامية عدداً الاعتداءات الإرهابية للوصول إلى مآربها، كان أبرزها الاعتداء الإرهابي على مدينة خرمشهر حيث وقع ضحيتها العديد من الأبرياء. وبعد تحقيق الجهات الأمنية المختصة لاذ عدد كبير من اعضاء هذه الحركة إلى العراق وبريطانيا وهولندا، فيما استمر بقية أعضاء المجموعة الإرهابية بالتجسس والعمالة لصالح النظام البعثي في العراق ضد أبناء وطنهم.

مزاعم استعادة خوزستان من الفرس

استبدلت هذه المجموعة الإرهابية اسمها اليوم من "خلق العرب" إلى "الاحوازية"، وتزعم هذه المجموعة أن الفرس احتلوا خوزستان ويجب أن يتم استعادتها إلى العرب. فيما يعيش العرب مع بقية أقوام ايران محافظة خوزستان جنباً إلى جنب بصلح وسلام.

قتل المواطنين في خوزستان بحجة الدفاع عنهم

تتزعم الخلية الإرهابية جبهة الديمقراطية بين أبناء مدينة الأهواز، وتعمل تحت اسمها المزيف "الاحوازية"، حيث عادت لنشاطاتها التخريبية منذ عام 2005، حيث عقدت مؤتمرها الأول في القاهرة تحت عنوان "نصرة الشعب العربي الأحوازي" بحضور عدد من الشخصيات العربية المؤثرة في الشارع المصري والسعودية، أشهرها "عماد عبد الغفور" مساعد الرئيس المصري السابق "محمد مرسي" والخطيب السعودي التكفيري "محمد العريفي" كما تم دعم هذا المؤتمر من قناة البي البي سي فارسي.

تشكلت هذه الخلية الإرهابية من بقايا الانفصاليين من جمعية "خلق عرب" التي تتقارب معها بالعقيدة، وفي عام 2015 غيرت هذه المجموعة اسمها إلى "منظمة الاسلام السنة في الأحواز" وقدمت نفسها على أنها "حركة الأحوازية" حيث نفذت عدة هذه الحركة عدة جرائم بحق الشعب الايراني.

تبنت هذه الحركة الإرهابية الاعتداء الإرهابية الذي تعرضت له مراسم الاستعراض العسكري في مدينة الأهواز صباح اليوم السبت مما أدى إلى وقوع 24 شهيد وأكثر من 60 جريح، حيث أعلن شخص مسمى "يعقوب حر النسطري" تبني حركة الأحوازي لهذه الجريمة الإرهابية الشنيعة. /انتهى/.

رمز الخبر 1887934

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 7 =