28 اصابة بينهم صحفي خلال قمع الاحتلال لمسيرات العودة شرق القطاع

أصيب 28 مواطناً برصاص الاحتلال الإسرائيلي بينهم صحفي مساء الجمعة خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة والتي جاءت بعنوان جمعة "التضامن مع الشعب الفلسطيني".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور أشرف القدرة، اوضح أن 28 مواطناً وصلوا إلى المستشفيات داخل قطاع غزة بعد إصابتهم بالرصاص خلال قمع الاحتلال للمسيرات السلمية شرق القطاع، بينهم الصحفي محمد مهاوش والذي أصيب بطلق متفجر في القدم شرق مخيم البريج وسط القطاع.

وأشار القدرة إلى أن قوات الاحتلال استهدفت سيارات الاسعاف بقنابل الغاز المسيل للدموع خلال تواجدها في مخيم ملكة شرق قطاع غزة ما أدى إلى تحطم زجاج إحدى السيارات التابعة للهلال الاحمر الفلسطيني.

كانت الجماهير الفلسطينية قد توافدت ظهر يوم الجمعة إلى مخيمات العودة الخمسة شرق قطاع غزة للمشاركة الحاشدة في الجمعة الـ36 لمسيرات العودة وكسر الحصار والتي أطلق عليها "جمعة التضامن مع الشعب الفلسطيني"، مطالبين العالم أجمع بضرورة رفع الحصار عن القطاع وحق أبناء شعبنا في العودة إلى أراضيه المحتلة عام 48.

وفور توافد المواطنين لمخيمات العودة الخمسة أطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني والمتفجر وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين في المسيرات السلمية ما أدى لإصابة 28 مواطناً بالرصاص والعشرات بالاختناق الشديد.

ويشار إلى أن المشاركين في المسيرات التزموا بقرار الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار بسلمية المسيرة ولم يشعلوا الإطارات ولم يقتربوا كثيراً من السياج الزائل بهدف تفويت الفرصة على جنود الاحتلال.

يذكر أن مسيرات العودة وكسر الحصار انطلقت في 30 مارس الماضي للمطالبة بتطبيق قرار الأمم المتحدة الذي أعطى الفلسطينيين حق العودة إلى ديارهم والمطالبة أيضًا بكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 12 عامًا.

وأسفرت اعتداءات قوات الاحتلال على المسيرات السلمية منذ انطلاقها عن استشهاد أكثر من 220 مواطنًا، وإصابة أكثر من 23 ألفًا آخرين بجراح متفاوتة الخطورة./انتهى/

رمز الخبر 1890024

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 15 =