اللواء جعفري: انجازات الثورة الاسلامية لا يمكن حصرها في مجالي الأمن والدفاع

أكد القائد العام لحرس الثورة الإسلامية "محمد علي جعفري"، اليوم السبت، أن إنجازات الثورة الإسلامية لا تتوقف عند مجالي الأمن والدفاع، بل تتجاوز ذلك في مجالات كثيرة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، بأن اللواء جعفري قال في مراسم البدء بانشاء 40 ألف مشروع عمراني: على مدى السنوات الأربعين الماضية، شهد شعبنا وشعوب الدول الأخرى في المنطقة وحتى المناطق البعيدة انتصارات عظيمة بفضل الثورة الاسلامية.

واضاف جعفري: ان انجازات الثورة الاسلامية كثيرة جدا في مختلف المجالات، ولا تقتصر فقط على قضية الأمن والدفاع.

وتابع قائلا: وفقاً للأرقام الصادرة عن المراكز الاحصائية العالمية، كان النمو والتطور في ايران سريعا للغاية ولا مثيل لهما.

وتابع القائد العام للحرس الثوري قائلا: وفقا لتأكيدات الامام الراحل وقائد الثورة، النصر العظيم الذي حققته الثورة الإسلامية، ليس تحرير خرمشهر أو بستان، وانما مثل هذه الأعمال التي تتم اليوم وتنشئة الشباب الثوري الكفوء.

وقال اللواء جعفري: ان سر انتصار وبقاء الثورة الإسلامية هو هذا النصر العظيم للثورة، اي جذب قلوب الشباب المؤمن والثوري الى هذا الطريق الإلهي.

وتابع قائلا: في انتصار الثورة ، كان كل الشعب في الساحة، لكن الدور الحاسم قام به الشباب أكثر من الآخرين.

واضاف القائد العام للحرس الثوري: في الدفاع المقدس أيضا تولى الشعب الدور الرئيسي، لكن الشباب شكلوا وحدات اقتحاد خطوط العدو.

ومضى قائلا: في سياق الحرب الثقافية بعد الدفاع المقدس، رأينا أيضا تواجد قوى شبابية في اطار مؤسسات ثقافية او نشاطات فردية.

واضاف اللواء جعفري: في القضايا الأمنية مثل احداث عام 1999 وفتنة عام 2009 ، كان الدور الرئيسي بعهدة الشباب ايضا.

واردف اللواء جعفري: إن وجود الشباب في الحرب الاقتصادية التي يسعى العدو الى فرضها علينا هو أيضا أكثر أهمية من الآخرين./انتهى/

رمز الخبر 1891914

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =