قائد الثورة الإسلامية: تتم الموافقة على الاستعانة بصندوق التنمية الوطنية عند الحاجة

وافق قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي على طلب الرئيس حسن روحاني بسحب الأموال اللازمة من صندوق التنمية الوطنية عند الحاجة لتعويض خسائر السيول الأخيرة التي ضربت غرب البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي وافق على طلب الرئيس الايراني حسن روحاني فيما يخص سحب الأموال من صندوق التنمية الوطنية لتعويض خسائر السيول التي شهدتها مناطق غرب البلاد مؤخراً.

وجاء في رد قائد الثورة الإسلامية إن الخسائر المالية الناجمة عن السيل المخرب في عدد من المحافظات كانت كبيرة وكارثية، ويتوجب على جميع الأجهزة المسؤولة السعي لتعويض هذه الخسائر.

واوضح قائد الثورة الإسلامية إن سحب الأموال من الصندوق الوطني للتنمیة یتم فقط في حال عدم توفر السبل الاخرى ، ولذا على الحكومة الاستفادة أولا من الامكانات التالیة: 
- خمسة بالمئة المخصصة من المیزانیة العامة للحوادث الطارئة.
- ترتیب الأولویات في تخصیصات الاعمار.
- شركات التأمین والبنوك 
وفي حال الضرورة ستتم الموافقة على الاستفادة من صندوق التنمية الوطنية.
كما تضمنت رسالة القائد توجیهات وتوصيات حول كیفیة إدارة الأزمة بشكل صحیح ووضع الأولویات الدقیقة للاعمار وتعویض الخسائر: 

1- وجود قيادة واحدة متماسكة منسجمة تتابع وتشرف وتكون مسؤولة عن توفير الاقدامات اللازمة تجاه الأزمة.

2- إيجاد قاعدة بيانات عامة لإحصاء كل المتضررين بالسيول وترصد بالأرقام التعويضات المقدمة من قبل الجهات المسؤولة.

3- رسم خطة واضحة ترتب الأولويات وتقسم العمل بين مختلف المؤسسات الحكومية والثورية الشعبية.

4- تقديم الحاجات الضرورية اللازمة لمنكوبي السيول ولاسيما المزارعين بالسرعة القصوى.

5- العمل على تحسين سوق العمل في المناطق المنكوبة بالسيول عبر استثمار الامكانات المحلية والبدء مباشرة بإعادة عمار وترميم الوحدات السكنية والتجارية والصناعية في تلك المناطق. /انتهى/.

رمز الخبر 1893824

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =