الشعوب العربية تلفظ قادتها و"مزاد المنامة لبيع فلسطين"

تستضيف العاصمة البحرينية المنامة يومي 25 و26 من حزيران يونيو الجاري مؤتمرا في ما بات يعرف بالشق الاقتصادي من "صفقة القرن" بدعوة من واشنطن. ويهدف المؤتمر إلى تصفية القضية الفلسطينية وتعزيز التطبيع العربي مع الاحتلال الاسرائيلي.

وعشية إنطلاق ورشة المنامة، عم إضرابٌ فلسطيني شاملٌ كافة الأراضي الفلسطينية، تعبيرًا عن الرفض الفلسطيني للورشة ولكل مخرجاتها، وتنديدًا بالمشاركة العربية فيها، وهذا ما أجمعت عليه جميع الفصائل والمؤسسات الفلسطينية.

ومن المقرر أن يعرض اليوم جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الخطة الاقتصادية لتسوية القضية الفلسطينية خلال الورشة التي تستمر غدًا وبعد غدٍ الأربعاء.

وقبيل افتتاح الورشة كشف البيت الأبيض عن الجزء الاقتصادي من "صفقة القرن" وسيتم ووفقًا للخطة جمع 50 مليار دولار من الدول والمستثمرين، وسيتم تحويل 28 مليار دولار منها إلى السلطة الفلسطينية وقطاع غزة؛ وتحويل 7.5 مليار إلى الأردن و9 مليارات إلى مصر و6 مليارات إلى لبنان.

رمز الخبر 1895791

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 11 =