الخارجية الإيرانية: بعض الحكومات العربية ضربت تقاليد الجيرة عرض الحائط

قال المتحدث بإسم الخارجية الايرانية عباس موسوي أنه من مؤسف للغاية أن نرى عدد من الحكومات العربية والاسلامية التي معظمها من جيراننا، تضرب التقاليد القديمة الخاصة بالجيرة والتقريب بين المسلمين عرض الحائط، في ظل الظروف الخطرة الحالية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث بإسم الوزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي قال فيما يتعلق إجراءات وزارة الخارجية على المستوى الدولي من أجل رفع العراقيل عن البلاد بمجال مكافحة كورونا: أن خارجية الجمهورية الاسلامية وعن طريق جمهورية آذربيجان بصفتها رئيسة حركة عدم الإنحياز في الفترة الفعلية، دعت الدول الأعضاء في هذه المنظمة، إصدار بيان للإعتراض على العقوبات الامريكية الاحادية الجانب ضد ايران والمطالبة بإلغاء هذه العقوبات من أجل تمكن ايران من مكافحة فيروس كورونا كونه معضلة عالمية.

وأضاف موسوي: للأسف أن بعض الدول الاعضاء كالسعودية والبحرين والمغرب وما الى ذلك افشلت اجماع الحركة في مساندة المطلب الايراني.

واعرب موسوي عن شكر وتقدير ايران لجميع الدول التي وقفت حتى الان الى جانب ايران ودعمت جهودها في مكافحة كورونا، معربا عن الاسف في الوقت ذاته لمواقف بعض الحكومات العربية والاسلامية الجارة لإيران، التي ضربت الخاصة بالجيرة والتقريب بين المسلمين عرض الحائط، في ظل الظروف الخطرة الحالية.

ولفت موسوي: ذلك في حال إن لم تتشارك جميع دول العالم لمحاربة هذا الفيروس، سوف تتحول هذه المعضلة الى كارثة عالمية ولن تصان أي دولة منها./انتهى/.

رمز الخبر 1902899

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =