بوركينا فاسو تعلن حظرًا للتجول لمواجهة كورونا

أعلن روتش مارك كريستيان كابوري، رئيس بوركينا فاسو، مساء الجمعة، حظر التجول في جميع أنحاء البلاد بدءا من السابعة مساء حتى الخامسة صباحا، للحيلولة دون تفشي فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

جاء ذلك في خطاب وجهه الرئيس للشعب في بلاده التي سجلت بها أول حالة وفاة جرّاء الإصابة بالفيروس، يوم الأربعاء الماضي.

كما أعلن الرئيس إغلاق الحدود البرية والجوية لمدة أسبوعين، وإغلاق المقاهي، ودور السينما، والنوادي الليلية، حتى صدور أمر جديد.

وذكر الرئيس كابوري أنه تم حظر تجمع أكثر من 50 شخصًا في مكان واحد، مشيرًا كذلك إلى تعليق معاملات بطاقات الناخبين البايومترية ، وهي إلزامية للانتخابات العامة.

وطالب الرئيس، المواطنين، باتباع كافة توصيات الحماية من الفيروس، مشيرًا إلى أنه سيشكل لجنة علمية لمتابعة ما يتم اتخاذه من تدابير في هذا الصدد.

من ناحية أخرى، ذكر بيان صادر عن التنسيقية الوطنية لمكافحة الوباء، أن الفيروس أصاب وزراء، التعليم، ستانيسلاس أوارو، والتعدين والمحاجر، عمرو إداني، والخارجية ألفا باري، ووزير إدارة الأراضي، سيميون سوادوغو.

وأشار البيان إلى أن الجهات المعنية اتخذت الإجراءات اللازمة حيال كل من خالطوا الوزراء المصابين.

وقد سجلت بوركينا فاسو أول حالة إصابة مؤكدة بالفيروس يوم 9 مارس/آذار الجاري، ولديها الآن 40 حالة إصابة.

ويصل إجمالي الإصابات بكورونا في إفريقيا إلى أكثر من 900 حالة، فيما بلغت الوفيات 23.

وحتى مساء الجمعة، أصاب كورونا نحو 270 ألف شخص في 184 بلدا وإقليما، بينهم أكثر من 11 ألف وفاة، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي، دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.

رمز الخبر 1902955

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =