اختيار شهر رمضان لعرض المسلسلات التطبيعية خيانة على صورة الدراما التلفزيونية

رأى المحلل السياسي والشاعر السوري الدكتور حسام الدين الخلاصي ان القنوات السعودية تسعى وراء نشر ثقافة التطبيع والكذب والخيانة على أوسع شريحة ممكنة من خلال اختيار شهر رمضان لعرض المسلسلات التطبيعية وهي خيانة على صورة دراما تلفزيونية.

وكالة مهر للأنباء- محمد مظهري: اثار المسلسلان الخليجيان "أم هارون" و"مخرج 7"، اللذان يتم عرضهما حاليا في شهر رمضان،  جدلاً واسعاً وانتقادات بانهما يروجان التطبيع حيث اعتبره مغردون تمهيدا لتشويه الحقائق التاريخية.

ويتحدث المسلسل عن تأسيس الكيان الصهيوني عقب انتهاء الانتداب البريطاني على "أرض إسرائيل" عوضا عن فلسطين ما اغضب الشارع العربي الذي يعتبره ذنب لا يغتفر لأن الهدف مما جاء بالمسلسل هو "محو اسم فلسطين والهوية والفلسطينية". وفي هذا السياق اجرت وكالة مهر للأنباء حوارا مع السياسي والشاعر السوري عضو مجلس إدارة الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون الدكتور حسام الدين الخلاصي. فينا يلي نص الحوار: 

س: ما هي كواليس وأهداف بث مسلسلات تطبيعية مثل "ام هارون" و "مخرج 7"  في شهر رمضان؟
بداية إن اختيار شهر رمضان لعرض هذا النوع من الخيانة المسلسة على صورة دراما تلفزيونية في تشويه لقيم الشهر الفضيل الذي حصلت فيه حرب 1973، أما في الحديث عن أهداف العرض على قنوات سعودية فأهمها هو لتحقيق أكبر نسبة متابعة في زمن الحجر الصحي لنشر ثقافة التطبيع والكذب والخيانة على أوسع شريحة ممكنة .


2. هل يمكن القول بأن السعودية تسعى وراء تطبيع ثقافي بعد عملية التطبيع السياسي مع اسرائيل؟
في التطبيع مع العدو الصهيوني  لايمكن أن نفصل التطبيع الثقافي عن السياسي عن الاقتصادي فكلها تتم بإشراف نهج النظام السعودي بخطط محكمة لنسف وقائع التاريخ داخل أرض الحجاز وخارجها .
وهذا ليس غريبا على الكيان السعودي الذي أمضى قرابة 50 عاما في التآمر على القضية الفلسطينية خفاءا ؛ أما ظاهرا فقد لعب دور حامي المقدسات والنفط وكلاهما منه براء ، لأن الكيان السعودي برأي الشخصي هو أساس الصهيونية لتشويه الدين والعروبة .


3. هل ترى ان هناك جهات تسعى لاضعاف روح المقاومة والصمود في فلسطين؟ كيف يمكن نعزز روح المقاومة في القنوات والمسلسلات؟
لابد من هذه الدول وهذه الحركات للتصدي بكافة السبل ومنها الثقافية والفنية والقيام بعملية التوعية المسبقة لمثل هذا الخطر الذي يروج له عبر شاشات من كانوا يدعون  أنهم في مناصرة فلسطين ، واليوم سقط القناع كليا لدي هذه المملكة وأغلب دول الخليج وصارت اسرائيل ابنتهم المدللة .
وللتصدي لمثل هذه المحاولات تقف سورية وإيران وحركة المقاومة في سورية ولبنان والعراق للتصدي ضد هذا التطبيع الأرعن ويجب أن تكثر الأعمال الفنية التي تعزز ثقافة المقاومة بإسلوب معاصر وشيق لتوضيح الحقائق للأجيال القادمة وفي هذا السياق يأتي مسلسل حارس القدس الذي أنتجته سورية كرد على أم هارون صهيونية الكويت والسعودية والبحرين المهرولتان نحو التطبيع.


4. من سينتفع من بث المسلسلات التطبيعية على القنوات العربية؟
المنتفع الأول هو الكيان الصهيوني وأصحاب نظرية توسيع النفوذ الاستيطاني والمتضرر حتما هو شعب فلسطين المظلوم وأجيال الشباب العربية والمسلمة في العالم من هكذا فن كاذب ورخيص يشوه تاريخ فلسطين الحقيقي.

رمز الخبر 1903899

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =