الرئيس روحاني يجري مباحثات هاتفية مع نظيريه الطاجيكي والاوزبكي

أجرى الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الاثنين، مباحثات هاتفية مع كل من الرئيس الطاجيكي "امامعلي رحمانوف"، والرئيس الاوزبكي "شوكت ميرضيافت"، وبحث معهما العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اكد رئيس الجمهورية "حسن روحاني" ونظيره الطاجيكي "امامعلي رحمانوف" خلال اتصال هاتفي بينهما اليوم الاربعاء، ضرورة الجهود المشتركة من جانب مسؤولي البلدين بهدف تطوير التعاون الثنائي وتبادل الخبرات لمواجهة فيروس كورونا.

كما تبادل الجانبان التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، واستعرضا اخر المستجدات على صعيد العلاقات بين طهران ودوشنبة.

ونوه "روحاني" و"رحمانوف" خلال مباحثاتهما الهاتفية اليوم، الى القواسم الشعبية المشتركة فضلا عن الاواصر القائمة على اسس المودة والاخوة بين البلدين؛ داعيين الى توسيع نطاق التعاون الثنائي اكثر من ذي قبل وبما يصب في مصالح الشعبين الايراني والطاجيكي.

الرئيسان الايراني والطاجيكي، اكد على مسؤولي البلدين ايضا بالعمل على اعادة التبادل التجاري بين طهران دوشنبة الى طبيعته مع رعاية كامل البروتوكولات الصحية ذات الصلة بالحد من تفشي فيروس كورونا.

الى ذلك، نوه الرئيس روحاني بالانجازات المحققة على صعيد انتاج عدة الكشف عن الاصابة بفيروس كورونا داخل البلاد؛ قائلا : نحن على استعداد وفي اطار الامكانات المتوفرة لدينا لتلبية احتياجات دولة طاجيكستان الصديقة والشقيقة في هذا الخصوص.

بدوره، اشاد رئيس جمهورية طاجيكستان بما حققته الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال الحد تفشي وباء كورونا؛ مصرحا ان تنمية العلاقات اكثر من اي وقت مضى بين طهران ودوشنبة مدرجة على سلم السياسات المصيرية لطاجيكستان.

كما دعا الرئيسان الايراني والاوزبكي، "حسن روحاني" ونظيره الاوزبكي "شوكت ميرضيافت"، خلال اتصال هاتفي بينهما اليوم الاربعاء، الى مزيد من التعاون والجهود المشتركة لتنمية العلاقات الثنائية، وبما يشمل جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك بين طهران وطشقند.

وتبادلا في هذا الاتصال التبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، كما تطلعا الى مزيد من الازهار والرقي لشعبي البلدين، والتماسك بين كافة الشعوب الاسلامية في العالم للخروج من الازمات التي تحوم بها.

واكد الرئيسان الايراني والاوزبكي على تعزيز التعاون الدولي والتماسك بين حكومات العالم للحد من تفشي جائحة كورونا ومعالجة المشاكل الناجمة عنها./انتهى/

رمز الخبر 1903912

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =