أصداء مقتل الرجل الأمريكي الأسود في الإعلام الإيراني

غطّت جميع الصحف وقنوات التلفزيون والإعلام الإيراني الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها امريكا هذه الايام ضد "التمييز العنصري" مدينةً الجريمة البشعة التي طالت الرجل الامريكي الأسود "جورج فلويد" .

أفادت وكالة مهر للأنباء، أن جريدة "اطلاعات" الإيرانية تضامنت مع عائلة "فلويد" ونشرت خبراً بعنوان "تزايد الاحتجاجات الشعبية في كافة ارجاء أمريكا ما أدى الى اعلان حالة الطوارئ في بعض الولايات" 

كما اشارت جريدة "همشهري" الى اتّساع رقعة التمرد والفوضى في مختلف المدن الأمريكية مشددةً على غضب واستياء الشارع الامريكي بما حصل  بحق الرجل الأمريكي الأسود. 


هذا ولفتت جريدة "رسالت" الى ما قاله  جورج فلويد في اللحظات الأخيرة من حياته قبل ان يقتل بيد الشرطة الامريكية  معنونة على صفحتها الرئيسية للصحيفة  "الأنفاس الضيقة للبيت الأبيض"

بينما نددت جريدة "ايران" الجريمة البشعة التي أدت إلى مقتل "جورج فلويد" وعبرت عن موقف الصحيفة بنشر مقال بعنوان "الغضب العنصري" في صفحتها الأولى.

كما أعربت جريدة "خراسان" عن الأسف لقتل السود في أمريكا كما دانت التمييز العنصري القاتل في أمريكا بنشرها مقالا بعنوان "أمريكا ما بين النار والدم"

وجريدة "جام جم" علقت على تصاعد الإحتجاجات على خلفية حادثة مقتل رجل أسود بوحشية على يد الشرطة الأمريكية، وقامت الجريدة بنشر مقال بعنوان"الأنفاس الأخيرة"

وأكدت جريدة "جوان" أن على الساسة الأمريكيين إيقاف جميع اشكال قمع المضطهدين في البلاد، وتضامنت الجريدة مع عائلة "جورج فلويد"، اشارت الصحيفة الى خوف الرئيس الأمريكي الذي  قال: "سألاحقكم مع الکلاب البریة ".

ووبخت جريدة "كيهان" الولايات المتحدة لمقتل مواطن أمريكي من أصل إفريقي في منيايوليس حيث نشرت على صفحتها مقالاً بعنوان "أمريكا لا تستطيع إلتقاط أنفاسها، البيت الأبيض تحول إلى رماد أسود".

أما جريدة "سا زندكي" فقالت إن عمليات القتل التي حدثت على يد الشرطة الأمريكية في الولايات المتحدة لأصحاب البشرة السوداء ماهي إلا جريمة بشعة بحق الإنسانية، ونشرت الجريدة خبراً بعنوان "أمريكا في حالة من الفوضى والإضطراب"

رمز الخبر 1904592

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =