ايران ستتخذ الإجراء المناسب رداً على قرار مجلس حكام الوكالة الدولية

أصدر سفير ومندوب ايران الدائم في المنظمات الدولية بالامم المتحدة بيانا منددا بالقرار الصادر ضد ايران من قبل مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، قائلا أن ايران ستتخذ الاجراء المناسب للرد على هذه الخطوة.

وجاءت تصريحات غريب آبادي ردا على مصادقة القرار المقترح من قبل الدول الأوروبية الثلاث (ألمانيا وبريطانيا وفرنسا)، اليوم الجمعة،  في مجلس الحكام الذي جاء بحجة عدم سماح إيران للمفتشين بالوصول الى موقعين لها.

وقال غريب آبادي، إن مشروع القرار الأوروبي لن يشجع إيران أو يضغط عليها للسماح لمفتشي الوكالة بالوصول إلى مواقع نووية.

واوضح ان هذا القرار لا علاقة له بالحقائق الفنية ، ولكن فقط نتيجة لأجندة سياسية وغير مهنية.
وقال: من المؤسف أن القرار قدمته دول لديها أسلحة نووية أو تستضيف مثل هذه الأسلحة المدمرة والفتاكة.

واضاف غريب آبادي: نحن ننفذ البروتوكول الإضافي طواعية لكننا لا نعتبره التزامًا قانونيًا تحت أي ظرف من الظروف.

وأكد مندوب إيران في الوكالة، كاظم غريب آبادي، أن طهران ترفض قرار الوکالة الدولية بالكامل وسترد عليه بشكل مناسب.

كما حمل غريب آبادي الدول الأوروبية مسؤولية تداعيات الرد الإيراني على قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ودعا الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى الالتزام بحدود صلاحياتها وتقدير التعاون الذي قدمته إيران مع المفتشين الدوليين، وتنفيذ مهامها بحرفية وحيادية وبشكل مستقل.

وقال مندوب إيران:  لدي بعض النصائح الجادة لأمانة الوكالة الدولية للطاقة الذرية: التزموا بحدود صلاحياتكم، وتقدير  التعاون بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية؟، و إدارة مهامكم بشكل احترافي ومستقل ونزيه،  إن على الوكالة الدولية ألا تجعل تقاريرها ومواقفها المستعجلة محل استغلال دول ترمي لتحقيق أهداف سياسية، اعملوا بأسلوب بحيث لا يتم اتهامكن بانهيار آخر معقل للتعددية في فيينا، والقضاء على الاتفاق النووي./انتهى/.

رمز الخبر 1905098

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha