تخت روانجي يحمّل أمريكا وحلفاءها مسؤولية القصف الكميائي بمدينة "سردشت"

حمل مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي اميركا وحلفاءها المسؤولية اصابة عدد من جرحى القصف الكيمياوي لمدينة سردشت عام 1987 ، بفيروس كورونا اخيرا، نظرا لتزويدهم نظام صدام بهذه الأسلحة.

وجاء تخت روانجي خلال تغريدة على "تويتر" نشرها أمس الاثنين بمقطع فيديو لتصريحات زبيغنيف بريجينسكي السياسي الاميركي ومستشار الامن القومي في ادارة جيمي كارتر وكتب: لقد مضى 33 عاما على القصف الكيمياوي لمدينة سردشت في إيران، ومازال هذا الجرح لم يندمل بعد، ومازال جرحى الهجوم يعانون، خاصة الجرحى الذين اصيبوا بمرض "كوفيد -19".

وتابع: انه على اميركا وحلفائها الذين قدموا لصدام مختلف اشكال الدعم بما في ذلك الاسلحة الكيمياوية ان يتحملوا المسؤولية في هذا الاطار .

والجدير بالذكر ان النظام العراقي البائد قصف في 28 حزيران / يونيو عام 1987  بالاسلحة الكيمياوية 4 نقاط في مدينة سردشت بمحافظة اذربيجان الغربية شمال غرب ايران، مما أسفر عن استشهاد 119 مدنيا وإصابة أكثر من 8000 اخرين.

رمز الخبر 1905388

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =