الحركة الإسلامية في "بيت المقدس" تدعو الى شد الرحال إلى "الأقصى" المبارك

أصدرت الحركة الإسلامية في "بيت المقدس" بيانا داعت من خلاله المسلمين الى شد الرّحال إلى "المسجد الأقصى" المبارك في يوم عرفة.

وذكرت الحركة في بيان لها أن الاحتلال يمعن فسادا في الأقصى عبر إبعاد المصلين عن القيام بواجبهم تجاه مسجدهم من الرباط والسدانة والحراسة والصيانة والتعمير، فما أبقوا مؤسسة لخدمة القدس والأقصى إلا أغلقوها، وفيما يلي نص البيان:

"يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون".

يا أهلنا في بيت المقدس وأكنافه، أيها المرابطون في مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم: 

ها هو يوم عرفة خير الأيام عند الله يهل علينا في بيت المقدس، ونحن على عهدنا مع الله ورسوله، يصدق فينا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في مقام الطائفة المنصورة مرابطين ومدافعين عن أقصانا وقدسنا، متشبثين بكل ذرة تراب فيه، حتى يأتي أمر الله ونحن على ذلك بفضله وبركته، لا يضرنا من خذلنا أو تآمر علينا. ولا يخفى عليكم أجر العمل الصالح في يوم عرفة وهو خير يوم طلعت عليه الشمس، وخير الأعمال الرباط ومراغمة الأعداء، ولذلك فإننا نناشدكم بشد الرحال الى المسجد الأقصى المبارك من صباح يوم عرفة والرباط فيه حتى مغيب شمسه، والإفطار في ساحاته ومصاطبه، عسى الله أن يتقبل منا رباطنا وعبادتنا وصالح أعمالنا ويكتب على أيدينا مراغمة الاحتلال وقطعان مستوطنيه وردهم خائبين مدحورين بإذن الله عز وجل وما ذلك على الله بعزيز.

تقبل الله منا ومنكم الطاعات، وكل عام وأنتم وشعبنا وأمتنا بألف خير، ودام الأقصى عزيزا بأهله وسدنته وحراسه.

إخوانكم في الحركة الإسلامية-بيت المقدس.
8 ذي الحجة 1441 هجري الموافق 29 تموز 2020.

/انتهى/

رمز الخبر 1906176

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =