ننعي رجل التقريب بين المذاهب الإسلامية، صاحب الخلق الرفيع، والقلب الكبير، والعلم الوفير

نعى رئيس الهيئة الاستشارية والناطق الرسمي لمجلس علماء فلسطين في لبنان الشيخ الدكتور "محمد صالح الموعد" سماحة آية الله محمد علي تسخيري فقيد العلم والعلماء، وسأل الله سبحانه لآية الله محمد علي التسخيري الرحمة والمغفرة ولذويه الصبر والسلوان.

نعى الشيخ الدكتور "محمد صالح الموعد" الناطق باسم مجلس علماء فلسطين فقيد العلم والعلماء آية الله سماحة الشيخ "محمد علي تسخيري" صاحب الخلق الرفيع، والقلب الكبير، والعلم الوفير، عميد الوحدة الإسلامية المستشار الأعلى لسماحة اية الله العظمى السيد "علي الخامنئي" لشؤون العالم الإسلامي، والرئيس السابق للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، وذلك عن عمر شريف ناهز 76 عاما قضى معظمه في خدمة الدين الحنيف.

ودعم آية الله سماحة الشيخ "محمد علي تسخيري" القضايا المحقة للشعوب المستضعفة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية التي تبناها قلبا وقالبا.

وتوجّه الشيخ "محمد الموعد" بأحر التعازي للجمهورية الإسلاميةالإيرانية قيادةً وشعباً وعلى رأسهم سماحة القائد آية الله العظمى السيد "علي الخامنئي"، أعظم الله اجوركم ورحمه الله وعفر له وادخله فسيح جنّاته والهم ذويه الصبر والسلوان.

/انتهى/

رمز الخبر 1906759

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =