الكاظمي في فرنسا لتطویر العلاقات الثنائیة و طلب المساعدات

بحث رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في باريس الاثنين مع نظيره الفرنسي جان كاستيكس في مستهل جولته الاوروبية، تطوير علاقات بلديهما امنيا واقتصاديا وصحيا، حيث وقع البلدان ثلاث مذكرات تفاهم في مجالات النقل والزراعة والتعليم.

وافادت وکالة مهر للأنباء ان الکاظمي ناقش مع كاستيكس بحضور عدد من وزراء البلدين سبل تطوير العلاقات بين البلدين وتعزيزها في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والأمنية والصحية اضافة الى بحث الأوضاع في المنطقة وتبادل وجهات النظر بشأن عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وشدد الكاظمي على ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين في العديد من القطاعات، مشيرا الى أن الحكومة تسعى الى علاقات متينة مع دول العالم تقوم على أساس المصالح المشتركة وإعادة العراق لوضعه دوليا كما نقل عنه مكتبه الاعلامي في بيان صحافي.
ومن جانبه، أكد رئيس الوزراء الفرنسي حرص بلاده على دعم العراق في مختلف المجالات.

توقيع ثلاث مذكرات تفاهم
وفي ختام المباحثات وقع العراق وفرنسا ثلاث مذكرات تفاهم في مجالات النقل والزراعة والتعليم حيث وقع وزير الزراعة العراقي مع وزير الزراعة والأغذية الفرنسي مذكرة إعلان نوايا لتعزيز التعاون بين الجانبين في مجال تعزيز القدرات المؤسساتية لوزارة الزراعة العراقية بما في ذلك تبادل الخبرات في مجال الزراعة والتدريب والتعليم البيطري والصحة النباتية والبحوث الزراعية. كما تشتمل المذكرة تشجيع الشراكات الزراعية والغذائية، في مجالات الصناعات الغذائية والزراعية والآلات الزراعية وتنمية موارد الأراضي والمياه.

ووقع وزير النقل العراقي مذكرة تفاهم مع نظيره الفرنسي في ما يتعلق بإنشاء القطار المعلق في العاصمة بغداد فيما تضمنت مذكرة إعلان النوايا التي وقعها نيابة عن وزير التعليم العالي العراقي الامين العام لمجلس الوزراء السيد حميد الغزي مع وزير التعليم الفرنسي تعزيز التعاون في مجال التعليم بين الطرفين وتوسيع قبول الطلبة العراقيين في الجامعات الفرنسية.

والتقي الكاظمي اليوم مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وكبار المسؤولين في الحكومة الفرنسية.

وكان الكاظمي، قد وصل مساء الأحد الى باريس في إطار جولة أوربية تشمل فرنسا والمانيا وبريطانيا يجري خلالها عدة مباحثات ترتكز على تطوير العلاقات الثنائية مع الدول الثلاث وتعزيز التعاون المشترك في مجالات متعددة.

وكان وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين قال في وقت سابق أن هذه الجولة الأوروبية ستتضمن الطلب من البرلمان الأوروبي إرسال مراقبين للانتخابات النيابية التي يُفترض أن تجرى في العراق في يونيو المقبل. واوضح في تصريح صحافي إن "رئيس الوزراء، سيطلب خلال زيارته إلى أوروبا، من الاتحاد رفع اسم بلاده من لائحة الدول التي تمول الإرهاب أو تتيح تبييض الأموال.

وعن زيارة الكاظمي الى فرنسا اشار الى انها ستتضمن طلبا عراقيا لشراء أسلحة فرنسية وفق حاجات الجيش العراقي وكذلك بحث افاق التعاون المشترك بين البلدين في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية وسبل تطويرها.

واضاف ان مباحثات الوفد العراقي في باريس ستشمل كذلك تنفيذ مترو بغداد وإعادة تأهيل مطار الموصل الدولي من خلال مشاركة الشركات الفرنسية في تنفيذ المشروعين، ومشاريع أخرى، من بينها إنشاء مستشفى عام في قضاء سنجار الشمالي والاستثمار في حقول عكاز فضلا عن إنشاء وتأهيل عدد من المحطات الكهربائية في عدد من المحافظات العراقية.

الجدیر بالذکر ان فرنسا تحاول منذ فترة ان تزید من حضورها في منطقة غرب اسیا وسبق ان حاول ماکرون ان یکون المخلص والمنقذ لدول المنطقة وقد فشل في لبنان رغم انه سعی ان یلعب دور الوسیط لاستقطاب المساعدات و علی حساب کرامة الشعب اللبناني. 

ولفت الوزير العراقي الى أن "هناك رغبةً فرنسيةً في تعزيز العلاقات مع العراق تقابلها رغبة عراقية في تقوية العلاقات مع فرنسا من أجل مساعدة العراق وتنفيذها لمشاريع تتناول البنى التحتية وأخرى خدمية وفي قطاع الطاقة والنفط إضافة إلى المسائل الأمنية والعسكرية".

الجدیر بالذکر ان فرنسا وایمانوئیل ماکرون بالذات یحاول منذ فترة ان یزید من حضوره في منطقة غرب اسیا والدول العربیة و منها لبنان و العراق و سبق ان حاول ماکرون ان یکون المخلص و المنقذ لدول المنطقة وقد فشل في لبنان رغم انه سعی ان یلعب دور الوسیط لاستقطاب المساعدات و علی حساب کرامة الشعب اللبناني. 

الكاظمي يلتقي ميركل في برلين غدا
وقالت السفارة الالمانية في بغداد امس ان الكاظمي سيجري في برلين الثلاثاء مباحثات مع المستشارة أنجيلا ميركل "على الرغم من تحديات وضع كورونا الصعب في برلين إلا أن مثل هذه الاجتماعات الهامة ممكنة أيضًا مع اتباع سياسة وقاية جيدة". واوضحت ان اللقاء سيتناول تعزيز العلاقات العراقية الالمانية في المجالات الاقتصادية ومكافحة وباء كورونا والحرب ضد تنظيم داعش وكذلك المواضيع الدولية والاقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وخلال زيارته الى لندن، سيبحث الكاظمي مع المسؤولين فيها تعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية وتدريب الجيش البريطاني للقوات العراقية ودعمها في الحرب ضد تنظيم داعش.

ويضم الوفد المرافق للكاظمي في جولته هذه كلا من وزاء الخارجية فؤاد حسين والمالية علي عبد الامير علاوي والدفاع جمعة الجبوري والنفط احسان عبد الجبار والنقل ناصر الشبلي ومحافظ البنك المركزي غالب مخيف ومستشار الامن الوطني قاسم الاعرجي وفوزي حريري ممثل عن اقليم كردستان، اضافة الى رئيس هيئة الاستثمار سهى داوود الياس النجار وعدد من مستشاري رئيس الوزراء.

رمز الخبر 1908692

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =