ايران أول صانع للقاح كورونا في آسيا

أكد وزير الصحة سعيد نمكي ان ايران هي اول دولة صانعة للقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد في قارة آسيا، مشيرا الى بدء الاختبارات السريرية للقاح كورونا الإيراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه على هامش مراسم بدء الاختبارات البشرية للقاح كورونا الايراني، قال وزير الصحة: اليوم هو واحد من أكثر الأيام الواعدة للشعب الإيراني، وجاء بعد سنوات عديدة من الجهود من قبل الزملاء والعلماء البارزين في البلاد في مجال التكنولوجيا والعقاقير الحيوية، وتم انتاج لقاح كوفيد - 19 بعد مراحل مختلفة، بما في ذلك الدراسات والنماذج الحيوانية، ولحسن الحظ تمكنا من إجراء الحقن الأول على الانسان.

واضاف: هذا الشخص الذي تم حقنه لأول مرة بلقاح كوفيد – 19 كان نجلة الدكتور مخبر رئيس لجنة تنفيذ أمر الإمام الخميني (رض)، وهذه رسالة إلى الشعب الإيراني مفادها أن ما نقوم به من تطعيم اللقاح للمواطنين، نحن أيضًا نؤمن به ونقبله، وإذا كانت هناك مضاعفات فسوف نتحملها نحن وعائلاتنا لأول مرة، ولا نعتبر دمائنا أغلى من دماء الشعب الإيراني النبيل، ولا حياة أفراد عائلتنا أعز من حياة أفقر الناس في المناطق النائية.

وتابع وزير الصحة الايراني: شرفت بالعمل كطبيب مناعة لسنوات عديدة في مجال تطوير اللقاحات في البلاد، مشيرا إلى أن لقاح كورونا تم تطويره على أساس الامكانيات والاعتزاز الوطني.

واردف قائلا: ان ايران تصنع اللقاحات منذ 100 عام، وأولئك الذين يعتقدون أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تطعيم اللقاح مخطئون للغاية، في عام 1920 كان لدينا معهد باستور وفي عام 1924 معهد رازي، وبدأ جميع المواطنين حياتهم بلقاحات إيرانية، كنا أول صانع لقاح في آسيا، وقمنا بتصدير اللقاحات الى العديد من البلدان في العالم والمنطقة.

واعرب وزير الصحة عن شكره لجميع المؤسسات التي ساهمت في صنع لقاح كورونا الايراني، وقال: تابعنا اليوم عدة منصات في وقت واحد، إحداها هي الاختبارات البشرية التي بدأت اليوم.

ومضى قائلا: ثم هناك منصة جديدة أخرى دخلت مرحلة الاختبارات الحيوانية وستدخل تدريجياً في مرحلة الاختبارات البشرية، وحيال هذا الحدث الرائع، أود أن أشكر الدكتور مخبر والدكتور جمشيدي وكوادر لجنة تنفيذ أمر الامام الخميني (رض)، الذين استثمروا في طريق محفوف بالمخاطر وبدأوا هذا الانجاز الوطني.

واعرب نمكي عن أمله في بدء المرحلة السريرية الثانية ثم المرحلة البشرية الثالثة في المستقبل القريب باتجاه الإنتاج الوطني وتعزيز الكرامة الوطنية.

تجدر الاشارة الى انه تم صباح اليوم الثلاثاء، إجراء أول اختبار بشري للقاح كورونا الإيراني، بحضور وزير الصحة سعيد ملكي، ومساعد رئيس الجمهورية للعلوم والتكنولوجيا سورنا ستاري، ورئيس لجنة تنفيذ أمر الامام الخميني (رض) محمد مخبر، والفريق البحثي المنتج لهذا اللقاح./انتهى/

رمز الخبر 1910542

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =