حماس توجه رسالة شديدة اللهجة للعدو من خلال مناورة الركن الشديد

أكد القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان، أن "الرسالة الأولى لمناورة "الركن الشديد" هي للعدو الإسرائيلي بأن المقاومة قادرة على الرد على أي عدوان أو حماقة صهيونية".

وأفادت وكالة مهر للانباء ان القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان، أكد أن "الرسالة الأولى لمناورة "الركن الشديد" هي للعدو الإسرائيلي بأن المقاومة قادرة على الرد على أي عدوان أو حماقة صهيونية"، مشيرا إلى أن "المقاومة الفلسطينية لا يمكن أن تسلم بأي عدوان قد يستهدف الشعب الفلسطيني، وأي حماقة من العدو ستكون وبالا عليه".

وشدد على "ضرورة وحدة العمل المقاوم، ومناورة الركن الشديد تؤكد أن المقاومة ارتقت بشكل واضح وتملك القدرة على الرد على أي عدوان، ولن نسمح بتغيير قواعد الاشتباك، فالقصف بالقصف والدم بالدم، والمقاومة ستصدق عهدها ووعدها للشعب الفلسطيني ومناورة اليوم تطمئن قلوب الفلسطينيين وهي رسالة للمطبعين أنه رغم تطبيعكم والوضع الصعب والحصار المفروض على غزة، إلا أننا ماضون على درب التحرير والشهادة".

وأكد رضوان أن "العدو انصدم بمناورة الركن الشديد لما تمثله من تقدم نوعي وأنها تجري جهارا نهارا في تحدٍ للإسرائيليين، الذين لا يمتلكون الجرأة على القيام بأي ردة فعل، والمقاومة قالت بأن أي حماقة ستقابل بالرد، فالمناورة اليوم تجري في وضح النهار والعدو يتفرج، في حين أنه كان في السابق يستهدف أي صاروخ أو مقاوم يراه".

المصدر: النشرة

/انتهى/
رمز الخبر 1910551

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =