إنتهاكات الكيان الصهيوني مستمرة بحق الاقصى والفلسطينين

مازالت قوات الكيان الصهيوني والمستوطنين مستمرين في اعتداءاتهم وانتهاكاتهم بحق الشعب الفلسطيني والمقدسات وممتلكاتهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء انه اقتحم 127 مستوطنا يوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى المبارك في الفترة الصباحية.

وجرت عمليات الاقتحامات على مجموعات متتالية، تحت حماية قوات الاحتلال التي انتشرت عند باب المغاربة لحماية المقتحمين.

من جهة اخرى، جرى اعتقال عشرات من الشباب الفلسطينيين في محافظة رام الله والبيرة، نابلس، والخليل والقدس المحتلة وجنين وبيت لحم.

واستولى جيش الاحتلال على منزل قيد الانشاء للمواطن حمدي فضل سمحان في قرية رأس كركر غرب رام الله وحوله إلى ثكنة عسكرية.

كما داهم جنود الاحتلال منازل عدة مواطنين في الخليل والقدس المحتلة

كما هدمت بلدية الاحتلال في القدس المحتلة، منزلا وسورا وقاعدة وأساسات بناء في منطقة "راس كبسة" في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك تعود للمواطن جهاد ابو زرموز.

واقتحمت قوات الاحتلال، أرضا في بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلة تعود لعائلة طلب، وأزالت الأسلاك الشائكة المحيطة بها.

وداهمت قوات الاحتلال، خربة حمصة الفوقا بالأغوار الشمالية، أثناء تواجد مؤسسات دولية في المكان، وحاولت الاستيلاء على خيام قدمتها مؤسسات دولية، وذلك أثناء تواجد ممثلين عن هذه المؤسسات.

كما هاجم مستوطنون، مركبات المواطنين قرب بلدة ترمسعيا شمال شرق محافظة رام الله وأعطبوا إطاراتها، وحطموا زجاجها بالحجارة وهي متوقفة قرب مستوطنة "شيلو".

واقتحم مجموعة من المستوطنين ايضا المنطقة الأثرية في بلدة سبسطية شمال غرب نابلس بحماية جنود الاحتلال.

/انتهى/

رمز الخبر 1911962

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =