بلينكين: نغادر أفغانستان في الوقت المناسب!

تحت ذريعة "الفرص المحدودة" و "هشاشة محادثات السلام" ، أعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية والأمين العام للناتو ، في انتهاك لاتفاق الدوحة، أنهما لن يغادرا أفغانستان في الوقت المحدد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، تحدث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين والأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ في مؤتمر صحفي مشترك حول أفغانستان في بروكسل يوم الثلاثاء.

وبحسب الميادين، أعلن وزير الخارجية الأمريكي في المؤتمر الصحفي، تجاهل اتفاق الدوحة مع طالبان وانتهاك العهد الجديد لبلاده في الاتفاقيات الثنائية أو متعددة الأطراف: "نحن وحلفاؤنا سنغادر أفغانستان في الوقت المناسب!" أي انسحاب من أفغانستان سيتم بتنسيقه من قبل حلفائنا.

وزعم أنطوني بلينكين في هذا الصدد: "ربما تكون فرصة الانسحاب من أفغانستان في الوقت المحدد (اتفاقنا مع طالبان هذا العام) قصیرة!"

كما قال الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، إن المفاوضات جارية وهي الأساس لتحقيق السلام في أفغانستان غیر مستقرة لكنها الطريقة الوحيدة للتوصل إلى حل سياسي دائم في هذا البلد.

وعقدت قمة السلام الأفغانية الخميس الماضي في موسكو بحضور ممثلين ووفود من الولايات المتحدة وباكستان والصين وروسيا.

كما حضر الاجتماع ممثلون عن الحكومة الأفغانية وطالبان.

وبدأت المحادثات الأفغانية في سبتمبر 2020 ؛ ومع ذلك لم یتوصل الی اي حل حتى الآن، وازداد العنف بسبب عدم رغبة القوات الأجنبية وقوات الاحتلال في مغادرة البلاد.

/انتهی/

رمز الخبر 1912952

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =