واشنطن تعلن استعدادها للتواصل مع روسيا ولكن بشرط

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الاثنين، أن بلاده مستعدة للتواصل مع روسيا في المستقبل إذا غيرت موسكو نهجها الحالي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أضاف وزير الخارجية الأمريكي، ان "الرئيس (بايدن) سيلتقي مع الرئيس (فلاديمير) بوتين في غضون أسبوع.. وسيقول بوضوح وبشكل مباشر ما يمكن أن تقوم به الولايات المتحدة إذا استمرت الأعمال العدوانية المتهورة ضدنا"، على حد تعبيره.

وتابع، "سيوضح (بايدن) بنفس القدر أنه إذا اختارت روسيا مسارا مختلفا في تصرفاتها فسوف نفضل علاقة أكثر استقرارا".

وأوضح، "هذا سيفيد شعبنا والشعب الروسي، والعالم بأسره.. الاستقرار الاستراتيجي وتحديد الأسلحة. يجب أن نختبر الفرصة، وأفضل فرصة لذلك هي أن يلتقي الرئيسان وجها لوجه".

ومن المقرر أن يتوجه بايدن الأربعاء إلى أوروبا حيث سيحضر قمة لمجموعة الدول السبع وأخرى لحلف شمال الأطلسي (الناتو) كما سيجتمع مع الرئيس الروسي في جنيف في 16 حزيران/يونيو.

وتمر العلاقات بين البلدين في الفترة الأخيرة بأسوأ حالاتها منذ الحرب الباردة مع تصاعد التوتر بشأن قضايا عدة تشمل اتهامات بالقرصنة الإلكترونية والتدخل في الانتخابات.

/انتهى/

رمز الخبر 1915101

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =