اوليانوف: التوافق نهائي حول الاتفاق النووي بحاجة لمزيد من الوقت

اكد مندوب روسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا ورئيس وفد بلاده للمفاوضات النووية ميخائيل اوليانوف بان التوصل الى توافق نهائي حول الاتفاق النووي بحاجة للمزيد من الوقت.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه كتب اوليانوف في صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حول تفاؤل موسكو ازاء التقدم في مفاوضات فيينا: لقد شهدنا في الحقيقة تقدما مستمرا في مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي. نحن نقبل هذه الحقيقة الواضحة لكننا حذرون دوما في تقييماتنا وما لم يتم الاتفاق على كل القضايا فكانما لم يتم الاتفاق على اي قضية. اقتربنا من هذه المرحلة ولكن من المحتمل اننا بحاجة للمزيد من الوقت.

وحول بعض التكهنات بشان التوافق النهائي فيما يتعلق بالاتفاق النووي قال: انني اشعر بالاستياء من بعض المحللين السياسيين الذين يطلقون الاحكام ببساطة حول اعقد قضايا العالم وانصحهم بان لا يقوموا باستنتاجات متسرعة.

يذكر ان المفاوضات النووية جارية في فيينا في الوقت الحاضر في اطار جولتها الخامسة التي انطلقت الاسبوع الماضي حيث تجري المشاورات بصورة ثنائية ومتعددة الاطراف للتقريب في وجهات النظر وحل القضايا الخلافية المتبقية.

وقال مساعد الخارجية للشؤون السياسية رئيس الوفد الايراني المفاوض عباس عراقجي في تصريح له في وقت سابق: لقد حققنا تقدما جيدا في مفاوضات فيينا لغاية الان ووصلنا الى القضايا الرئيسية المختلف بشانها. انا شخصيا لا اتصور بان تنتهي المفاوضات في هذه الجولة.

من جانبه قال سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي في تصريح له مساء الثلاثاء حول مفاوضات فيينا الرامية الى احياء الاتفاق النووي: ان المفاوضات دخلت في القضايا المهمة والاساسية في مجالي رفع الحظر والنووي. هذه القضايا يجب حلها وتسويتها بالتاكيد. سواء بالنسبة لنا من حيث رفع الحظر او من ناحية الخطوات النووية التي ينبغي ان نقوم بها في حال احياء الاتفاق النووي.

/انتهى/

رمز الخبر 1915011

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =