قائد الثورة: الانتخابات انتصار للشعب الإيراني في مواجهة دعاية العدو

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بان لا شيء تمكن من التاثير على عزم الشعب، معتبرا الشعب الايراني بانه المنتصر الكبير في الانتخابات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه إثر المشاركة الملحمية للشعب الإيراني في انتخابات يوم الجمعة، أصدر قائد الثورة الاسلامية بيانا خاطب فيه منتخبي الشعب لتحمل المسؤولية في رئاسة الجمهورية وعضوية المجالس البلدية بالقول : ينبغي ان تثمنوا الفرصة التي اتيحت لكم لخدمة الشعب والبلاد، وان تكون الاهداف الالهية نصب اعينكم دائما.

واعتبر سماحة اية الله السيد علي الخامنئي ان الشعب الايراني وبمشاركته الملحمية في الانتخابات اضاف صفحة مشرقة اخرى لمفاخره ، ففي ظل عوامل كان يمكن لأي واحد منها أن يُضعف المشاركة في الانتخابات رسم الشعب الايراني لوحة ملفته امام صناديق الاقتراع في انحاء البلاد، الأمر الذي يشكل دليلا واضحا على العزم الراسخ والقلب المفعم بالأمل والنظرة الثاقبة لابناء الشعب.

واضاف قائد الثورة أنه لا الامتعاض من صعوبة العيش لدى الطبقات الفقيرة ولا القلق من تهديدات المرض المعدي ولا الاعلام الذي بدأ منذ أشهر لتثبيط همة المواطنين استطاعت ان تثني عزم الشعب عن المشاركة في انتخابات الرئاسة والمجالس البلدية.

وجاء في رسالة قائد الثورة : اشكر الله شكرا لاينقطع لهذا التوفيق الذي منحه للشعب الإيراني والنظرة الرحيمة التي شمل بها الجمهورية الاسلامية ، وأقول لابناء الشعب لتكونوا سعداء مسرورين ، وللسادة الذين اختارهم الشعب لتحمل المسؤولية الكبيرة في رئاسة الجمهورية أو عضوية المجالس المحلية، أقدم التهاني وادعوهم لشكر وتقدير هذا الشعب الوفي وان يلتزموا بشكل كامل بالواجبات التي حددها لهم القانون.

/انتهى/

رمز الخبر 1915456

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =