حركة "طالبان" تحذر تركيا من إبقاء قواتها في أفغانستان

حذرت حركة "طالبان"، تركيا، من إبقاء قواتها في أفغانستان، إذ يشار إلى أن الجنود الأتراك المنتشرين بأفغانستان بمهمة "الدعم الحازم" بقيادة الناتو يبلغ عددهم 500 جندي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه كانت "طالبان" قد طالبت تركيا بسحب قواتها من أفغانستان، مثل بقية الدول الأخرى الأعضاء في حلف الناتو.

ونقلت قناة "تولو نيوز" الأفغانية عن المتحدث باسم طالبان، سهيل شاهين، قوله: "باعتبارها عضوا في الناتو، يجب على تركيا سحب قواتها من أفغانستان على أساس اتفاق وقعناه مع الولايات المتحدة في 29 فبراير 2020".

وأضاف: " وبما أن تركيا دولة مسلمة كبرى، فإن أفغانستان لديها علاقات تاريخية معها، ونأمل أن تكون لنا معها علاقة وثيقة وطيبة بعد تشكيل حكومة إسلامية جديدة في بلادنا في المستقبل".

وردت حركة طالبان بذلك على عرض كانت قد تقدمت به تركيا مؤخرا لتأمين مطار كابل بقواتها المسلحة، بعد انسحاب قوات الناتو من أفغانستان.

وحسب رويترز، قدمت أنقرة هذا العرض لواشنطن في اجتماع لوزراء دفاع الناتو في مايو من هذا العام، حين ناقشت الولايات المتحدة وحلفاؤها خطة لسحب القوات من أفغانستان. ومن المقرر أن تستمر المناقشات حول الاقتراح التركي الأسبوع المقبل خلال قمة الناتو.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد اعلن في 14 أبريل 2021 عن خطط لبدء سحب القوات الأمريكية من أفغانستان في مايو، واستكمال هذه العملية بحلول 11 سبتمبر 2021.

ووقعت الإدارة الأمريكية السابقة برئاسة دونالد ترامب، اتفاق سلام مع طالبان في فبراير 2020 بالدوحة، تعهدت بموجبه واشنطن بسحب قواتها، وكذلك قوات حلفائها، بحلول الأول من مايو 2021.

وتسبب هذا التأخير عن ما ورد في الاتفاق الذي تم التوصل إليه بالدوحة في استياء حاد من جانب حركة طالبان، التي أعلنت عمليا أنها في هذه الحالة تعتبر نفسها متحررة من الالتزامات التي تم التعهد بها بموجب اتفاق الدوحة.

يشار إلى أن الجنود الأتراك المنتشرين في أفغانستان في مهمة "الدعم الحازم" بقيادة الناتو يبلغ عددهم 500 جندي.

/انتهى/

رمز الخبر 1916068

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =